الجمهوري يطالب سعيّد بتوضيح حقيقة مشاركة تونس في مناورات عسكرية تضم إسرائيل

الجمهوري يطالب سعيّد بتوضيح حقيقة مشاركة تونس في مناورات عسكرية تضم إسرائيل

صورة توضيحية

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

طالب الحزب الجمهوري، في بيان الأربعاء 23 جوان/ يونيو 2021، رئيس الجمهورية قيس سعيّد بإصدار توضيحات حول ما يتم تداوله في عدة مواقع ومؤسسات إعلامية، تونسية وعالمية، عن مشاركة تونس في مناورات بحرية ضخمة في البحر الأسود بقيادة الأسطول السادس الأمريكي وبمشاركة جيش العدو الصهيوني ودول أخرى مثل تركيا إضافة إلى دول عربية هي تونس ومصر والإمارات والمغرب.

الجمهوري: إن ورود اسم تونس والزج بجيشها في مناورات بحرية إلى جانب قوات العدو، يستدعي توضيحًا ونفيًا رسميًا من السلطات التونسية

وأوضح الحزب، في ذات البيان الذي حمل إمضاء أمينه العام عصام الشابي، أنه توجه لرئيس الجمهورية باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأضاف أن "ورود اسم تونس والزج بجيشها الوطني في مناورات بحرية إلى جانب قوات العدو، يستدعي توضيحًا ونفيًا رسميًا من السلطات التونسية وتأكيدًا بأن عقيدة جيشنا الوطني والتزام الدولة ومؤسساتها بأحكام الدستور يمنعانه من المشاركة في هكذا مناورات".

وتابع متوجهًا إلى رئيس الجمهورية "إني على يقين بأنكم حريصون، باعتباركم المسؤول الأول عن أمننا القومي والقائد الأعلى للقوات المسلحة، على استقلال قرارنا الوطني وعلى النأي بمؤسستنا العسكرية عن كل محاولة لحشرها في تحالفات أو سياسات لا تتماشى ومصالحنا الوطنية والتزامنا القومي".

وكانت مواقع عربية وعالمية قد نقلت أنه من المنتظر أن تنطلق في 28 جوان/يونيو 2021 مناورات بحرية كبرى في البحر الأسود بمشاركة 32 دولة تستضيفها القوات البحرية الأمريكية والأوكرانية.

ونقلت هذه المواقع عن صحيفة إسرائيلية أن التدريبات التي أطلق عليها اسم "نسيم البحر" ستضم أكثر من 5 آلاف جندي و32 سفينة و40 طائرة و18 فريق كوماندوز، مما يجعلها أكبر تدريبات مشتركة منذ عام 1997، وفقها.

كان الأسطول السادس للولايات المتحدة قد أعلن أيضًا عن هذه المناورات العسكرية رسميًا وأشار إلى مشاركة 32 دولة (من بينها تونس والكيان الصهيوني)

وذكرت أن لائحة الدول المشاركة تضم: الولايات المتحدة وأوكرانيا وبريطانيا وإسرائيل وألبانيا وأستراليا والبرازيل وبلغاريا وكندا والدنمارك ومصر وإستونيا وفرنسا وجورجيا واليونان وإيطاليا واليابان. بالإضافة إلى لاتفيا وليتوانيا ومولدوفا والمغرب والنرويج وباكستان وبولندا ورومانيا والسنغال وإسبانيا وكوريا الجنوبية والسويد وتونس وتركيا والإمارات.

وكان الأسطول السادس للولايات المتحدة قد أعلن أيضًا عن هذه المناورات العسكرية رسميًا، عبر تدوينة على حسابه الرسمي بموقع التواصل فيسبوك، وأشار إلى مشاركة 32 دولة (من بينها تونس والكيان الصهيوني) من 6 قارات، 5000 جندي، 32  سفينة، 40 طائرة و18 فريقًا للعمليات الخاصة والغوص.

اقرأ/ي أيضًا:

تجريم التطبيع.. مبادرات تشريعية متعددة والتفعيل غائب في تونس

عملية الساق الخشبية.. مجزرة إسرائيلية على أراضي تونس