أنور أولاد علي: سنقاضي كل من أذن وقام بالفحص الشرجي لأطفال مدرسة الرقاب

أنور أولاد علي: سنقاضي كل من أذن وقام بالفحص الشرجي لأطفال مدرسة الرقاب

اعتبروا أن موضوع المدرسة تمت إثارته في إطار التعبئة للحزب الجديد للشاهد

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

تعهد عضو هيئة الدفاع عن أطفال ما يسمى بـ"المدرسة القرآنية بالرقاب" أنور أولاد علي بتتبع كلّ من أذن وقام بالفحص الشرجي الذي وصفه بـ"القسري" لعدد من الأطفال الذين كانوا يرتادون المدرسة المذكورة دون احترام الإجراءات القانونية، حسب تعبيره.

أنور أولاد علي: هناك تحرك خبيث بين عرض حلقة مدرسة الرقاب وانطلاق الإجراءات القانونية المتعلقة بنقل الأطفال إلى مركز إيواء

واستنكر أولاد علي، خلال ندوة صحفية عقدتها هيئة الدفاع، السبت 9 فيفري/ شباط 2019، تعرّض أطفال قصّر للفحص الشرجي "القسري" بتعلّة أنهم موافقون، معتبرًا أن هذا الأمر يعدّ فضيحة لأن الطفل القاصر ليس له أهلية ليعبّر عن إرادته، ومؤكدًا أن خضوعهم للفحص الشرجي "فضيحة الفضيحات"، وفق تعبيره.

وأشار إلى ما أسماء "التوظيف السياسي للقضية"، مبرزًا أن هناك "تحركًا خبيثًا" بين عرض الحلقة التي تمّ خلالها تصوير مدرسة الرقاب وانطلاق الإجراءات القانونية المتعلقة بنقل الأطفال إلى مركز إيواء بحمام الأنف، وموضحًا أن الحرس الوطني أعلم المشرفين على المدرسة أن الصحفيين قاموا بحذف ما تمّ تصويره لأنهم لا يمتلكون رخصة لذلك إلا أن ذلك لم يقع، وفق تصريحاته.

وأضاف أن وكيل الجمهورية اجتهد واستعمل صلاحية غير مخوّلة له باعتبار أن الطرف الوحيد الذي يمكنه اتخاذ إجراءات تهمّ الأطفال هو قاضي الأسرة ومندوب حماية الطفولة، وفق أولاد علي.

سيف الدين مخلوف: موضوع مدرسة الرقاب تمت إثارته في إطار التعبئة للحزب الجديد لرئيس الحكومة يوسف الشاهد

من جهته، اعتبر المحامي وعضو هيئة الدفاع عن أطفال مدرسة الرقاب سيف الدين مخلوف أن "موضوع المدرسة تمت إثارته في إطار التعبئة للحزب الجديد لرئيس الحكومة يوسف الشاهد"، مؤكدًا أن "الجميع يعرف بوجود هذه المدرسة منذ سنوات". وشدد مخلوف على أنه لا يوجد أي تفسير للخروقات الكبرى القانونية والإجرائية التي تمّ ارتكابها من قبل أجهزة الدولة سوى التعبئة لهذا الحزب، حسب قوله. وتأتي هذه التصريحات في إطار ندوة صحفية عقدتها هيئة الدفاع عن أطفال مدرسة الرقاب صباح السبت.

 

اقرأ/ي أيضًا:

روضة العبيدي: اغتصاب وحرمان من النوم في مدرسة الرقاب

في علاقة بقضية "مدرسة الرقاب".. عمادة المحاماة تتابع كل من أخطأ في حق المهنة