"أنا يقظ" تقاضي بن سدرين في علاقة بملفّ البنك الفرنسي التونسي

على معنى الفصلين 96 و109 من المجلة الجزائيّة (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت منظّمة ''أنا يقظ''، الجمعة 26 فيفري/ شباط 2021، أنها أودعت شكاية ضدّ رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين بالمحكمة الابتدائية بتونس على معنى الفصلين 96 و109 من المجلة الجزائيّة في علاقة بقضية  البنك الفرنسي التونسي.

واعتبرت، في بيان نشرته عى صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن بن سدرين لم تحترم مبدأ إحقاق الحقّ بين المتخاصمين عند توليها تقييم وتقدير الضرر الذي من الممكن أن يكون قد لحق خصم الدولة عبد المجيد بودن في القضية المذكورة.

أنا يقظ: بن سدرين لم تحترم مبدأ إحقاق الحقّ بين المتخاصمين عند توليها تقييم وتقدير الضرر الذي من الممكن أن يكون قد لحق خصم الدولة عبد المجيد بودن في القضية المذكورة

وأضافت المنظمة، في ذات الصدد، أن "هيئة الحقيقة والكرامة سارعت بسماع وتبني ونشر ادعاءات خصم الدولة عبد المجيد بودن دون الإشارة للرواية الرسمية للدولة التونسية، قبل ضبط التقديرات" .

وقالت إن "وزير أملاك الدولة والشؤون العقاريّة آنذاك مبروك كورشيد أصرّ على عدم نقل هذه الرواية ورفض الاستجابة لمطلب الهيئة في الإجابة والرد على ادعاءات خصم الدولة التونسية"، معتبرة أنّ ''صراعًا سياسيًا أو إديولوجيًا بين طرفين يمثلان الدولة التونسية (بن سدرين وكورشيد)  من الممكن أن يتسبب في ضرر للدولة وبالخصوص دافعي الضرائب لأجيال"، وفق نصّ البيان.

واعتبرت أنّ هذا ''التخاذل'' (من قبل كورشيد) أدى إلى إنفاذ عملية تقييم وتقدير تعويضات قد تكون غير مستحقة، إضافة إلى تقديم قرينة مجانية لخصم الدولة التونسية (عبد المجيد بودن) أمام لجنة التحكيم التابعة للبنك الدولي، التّي طالبها بتعويضات مساوية لتقديرات الهيئة التّي لم تنبن على أساس محايد وموضوعي في معالجة ملف الحال، حسب نصّ البيان.

-- بــــــــــــــــــــــــــــلاغ في إطار تولّيها التقصي في ملابسات قضيّة البنك الفرنسي التونسي منذ أكثر من سنة،...

Publiée par I WATCH Organization sur Vendredi 26 février 2021

 

اقرأ/ي أيضًا:

قضية البنك الفرنسي التونسي: المكلف بنزاعات الدولة يقاضي هيئة الحقيقة والكرامة

القمودي: ما كشفه التقرير الإداري والمالي لهيئة الحقيقة والكرامة مفزع وخطير