1385 مهاجرًا تونسيًا غير نظامي وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية السنة

1385 مهاجرًا تونسيًا غير نظامي وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية السنة

عدد عملیات الهجرة غير النظامية المحبطة تعرف أرقامًا قياسية (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

سجلت السلطات الأمنیة التونسیة برًا وبحرًا أرقامًا قیاسیة في عدد عملیات الهجرة غير النظامية المحبطة وفق تقرير المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الأخير، إذ بلغ عدد الواصلین إلى إیطالیا بطریقة غیر نظامیة منذ بدایة السنة من مختلف الجنسیات 9013 مھاجرًا غیر نظامي منھم 1385 مھاجرًا تونسیًا أي بنسبة 15%. 

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية: عدد عملیات الاجتیاز المحبطة منذ بدایة السنة 195 عملیة اجتیاز أي بنسبة زیادة تقدر بـ 242% مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2020

وقد بلغ عدد المھاجرین التونسیین الواصلین إلى إیطالیا خلال شھر أفريل/نيسان 307 مھاجرين في حین أحبطت السلطات التونسیة 42 عملیة اجتیاز ومنعت 409 مھاجرين من الوصول إلى السواحل الإیطالیة انطلاقًا من تونس. لیصبح عدد عملیات الاجتیاز المحبطة منذ بدایة السنة 195 عملیة اجتیاز أي بنسبة زیادة تقدر بـ 242 % مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2020.

كما منعت السلطات التونسیة 3027 مھاجرًا منذ بدایة السنة من الوصول إلى السواحل الإیطالیة أي بنسبة زیادة تقدر بـ 170%، في حین ارتفع عدد الواصلین من التونسیین مقارنة بسنتي 2020 و2019 لكنه انخفض بـ 27 % مقارنة بسنة 2018.

وبلغت جملة عدد القصر التونسیین الواصلین إلى إیطالیا بطریقة غیر نظامیة 208 قصّر أي بنسبة  16.8 % من جملة القصر الواصلین إلى إیطالیا من مختلف الجنسیات.


أرقام الهجرة غير النظامية وفق تقرير المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية لشهر أفريل 2021

وتستحوذ ولایة صفاقس على 5.40 % من جملة عملیات الاجتیاز المحبطة لعوامل مجتمعة منها المسافة عن السواحل الإیطالیة ونشاط شبكات التھریب وتركز الراغبین في الھجرة.

ونشر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أن شھر أفریل/نيسان شھد "مأساة إنسانیة كبرى على السواحل التونسیة بعد غرق مركب على متنه أكثر من 40 مھاجرًا، ورافق ھذه المأساة صمت رسمي تونسي للأسف ربما لأن الضحایا من جنوب الصحراء" وفق التقرير.

وشدد المنتدى على جنوح السیاسات والتعاون الأوروبي التونسي نحو المنع ولیس نحو البحث والإنقاذ، حیث تخصص كل المعدات التقنیة واللوجستیة للمنع ولا تتوفر المعدات الكافیة للبحث والإنقاذ.