هيئة الحقيقة والكرامة: تأكيد على جبر ضرر الضحايا والتزام بمساءلة المنتهكين

هيئة الحقيقة والكرامة: تأكيد على جبر ضرر الضحايا والتزام بمساءلة المنتهكين

131 مشاهدة
الهيئة نبّهت من توظيف معاناة الضحايا لإجهاض مسار العدالة الانتقالية

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت هيئة الحقيقة والكرامة التزامها بالمهام المحمولة عليها وخاصة إنصاف الضحايا ورد الاعتبار إليهم، وطمأنت الضحايا أنهم سوف يتسلمون قرارات جبر الضرر قبل نهاية عهدتها لتنفيذها عن طريق صندوق الكرامة، وأنها شرعت في إحداث برمجيات إعلامية لهذا الغرض وقامت بعمليات تجريبية من أجل التأكد من قابليتها للتنفيذ.

هيئة الحقيقة والكرامة تطمئن الضحايا أنهم سوف يتسلمون قرارات جبر الضرر قبل نهاية عهدتها لتنفيذها عن طريق صندوق الكرامة

ودعت الهيئة، في بلاغ لها الخميس 11 أكتوبر/تشرين الأول 2018، إلى ضرورة العمل للإسراع في تفعيل صندوق الكرامة وفتح الحساب الجاري الخاص به لتحويل الهبات والعطايا من إلى توفير الإمكانيات التي تسمح للدولة بالإيفاء بالتزاماتها في تنفيذ قرارات جبر الضرر التي ستصدرها مع تقريرها الختامي.

في جانب آخر، أوضحت الهيئة في بلاغها الذي قالت إنه يأتي على "إثر ما تم من أخبار زائفة وتشكيك في استكمال الهيئة لأعمالها من طرف بعض الجهات المعادية للعدالة الانتقالية" أنها ملتزمة بمساءلة من قام بانتهاكات في حق الضحايا وذلك بالرغم من ارتفاع الأصوات المنادية بالإفلات من العقاب لمن وضعوا أنفسهم فوق القانون وفوق المحاسبة القضائية، وفق تعبيرها.

هيئة الحقيقة والكرامة: ملتزمون  بمساءلة من قام بانتهاكات في حق الضحايا وذلك بالرغم من ارتفاع الأصوات المنادية بالإفلات من العقاب 

وأضافت، في هذا الجانب، بأنها بصدد استكمال بقية المهام التي في عهدتها من كشف الحقيقة وإحالة الملفات على الدوائر القضائية المتخصصة وبلورة توصيات إصلاح المؤسسات الكفيلة بعدم التكرار وإرساء المصالحة الوطنية، ولها مواعيد قريبة لعرض مخرجات أعمالها للعموم خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2018.

ودعت هيئة الحقيقة والكرامة الضحايا لتفهَم ضغط الوقت المسلط عليها لإنهاء مهامها بالرغم من كل العراقيل التي واجهتها وتواجهها من مختلف الجهات، كما نبهت إلى ما اعتبرته مخاطر التوظيف لمعاناة الضحايا من أجل التشكيك فيها وإجهاض مسار العدالة الانتقالية.

وأشارت الهيئة أنها تعوّل على التفهم والتعامل الإيجابي من الضحايا، داعية كل من يسعى بجدية وصدق لمناصرة حقوقهم أن يكرس مجهوداته للعمل على مد الهيئة بجميع الأدلة والمؤيدات التي تُثبت الانتهاكات التي تعرضوا لها من أجل ختم الملفات المتبقية التي تفتقد للإثباتات، وذلك وفق نص البلاغ.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تسليم التقرير النهائي لأعمال هيئة الحقيقة والكرامة في ديسمبر 2018

ماهو مآل أرشيف هيئة الحقيقة والكرامة؟