هلال الشابة: رفض إيقاف التنفيذ لا ينقص شيئًا من حظوظنا في كسب القضية

هلال الشابة: رفض إيقاف التنفيذ لا ينقص شيئًا من حظوظنا في كسب القضية

أفادت بأنه تمت دعوة رئيس الجمعية مرة أخرى لمحاكمته (صورة تقريبية/ بشير بالطيب/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

استنكرت جمعية الهلال الرياضي الشابي، مساء الإثنين 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، ما اعتبرته سعي رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء إلى "الانتقام والتشفي" والعمل على "اجتثاث كل ما له علاقة بهلال الشابة".

 

وأضاف الهلال، في بلاغ نشرته على صفحتها بموقع التواصل "فيسبوك"، أنه بعد "شطب استحقاق الفريق" و"رفض مطلب استعجال النظر لإيقاف التنفيذ ضد القرار"، وبعد "التنكيل برئيس الجمعية وكاتبها العام بسلسة من العقوبات المسترسلة"، تمت دعوة رئيس الجمعية مرة أخرى لمحاكمته، متسائلًا: "كيف سيكون شكل العقوبة الأخيرة؟".

وفي بلاغ سابق الإثنين 30 نوفمبر/تشرين الثاني، أوضحت الجمعية أن قرار محكمة التحكيم الرياضي برفض مطلب إيقاف التنفيذ ضد قرار المكتب الجامعي الصادر بتاريخ 17 أكتوبر/تشرين الأول 2020 هو "قرار وقتي إلى حين الفصل في أصل النزاع"، مشيرة إلى أن "رفض قرار إيقاف التنفيذ لا ينقص شيئًا من حظوظها في كسب هذه القضية".

وأكدت أنها ماضية في الدفاع عن حقوقها إلى آخر مدى، خاصّة وأن ملف الهلال سليم من الناحية القانونية وحظوظها وافرة جدّا لكسب النزاع، وفق نص البلاغ.

وكانت الجامعة التونسية لكرة القدم أوردت الأحد على صفحتها الرسمية خبر رفض محكمة التحكيم الرياضي لمطلب إيقاف التنفيذ التي تقدم به هلال الشابة.

يذكر أن المكتب الجامعي لكرة القدم كان قد قرر، في اجتماعه يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول 2020، تعليق نشاط جمعية هلال الشابة ومنعها من المشاركة في المسابقات التي تنظمها الجامعة التونسية لكرة القدم وهياكلها بالنسبة للموسم الرياضي 2020-2021 وذلك "عملًا بمقتضيات الفصول 25 و 29 و31 من القوانين العامة للجامعة التونسية لكرة القدم و بعد معاينة عدم اكتمال ملف انخراط جمعية الهلال الرياضي الشابي رغم مراسلة النادي وتذكيره في العديد من المرات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

من بينها كسر حظر التجول: خلية دعم هلال الشابة تعلن عن تحركات احتجاجية

ما حقيقة تدخّل الغنوشي في تعليق نشاط "هلال الشابة"؟