مروان العباسي: فوضى اقتصادية.. تصنيفنا قد ينزل إلى C ومناخ الأعمال مترد جدًا

مروان العباسي: فوضى اقتصادية.. تصنيفنا قد ينزل إلى C ومناخ الأعمال مترد جدًا

محافظ البنك المركزي: الهدنة الاقتصادية والسياسية مهمة اليوم

 

الترا تونس - فريق التحرير



أكد محافظ البنك المركزي مروان العباسي الجمعة 21 ماي/ آيار 2021 أن البنك قد قال للوكالة العالمية للتصنيف الائتماني "فيتش رايتنغ" إن تونس غير جاهزة بعد للتصنيف الجديد، وأضاف: "سنجلس مع فيتش في آخر جوان/ يونيو القادم، وتأكدوا أننا سننزل إلى التصنيف c بعد أن خفضت موديز تصنيفنا إلى B3 مع نظرة مستقبلية سلبية، إذا لم نسع في الشهرين القادمين لإعادة الثقة للاقتصاد التونسي، وهما شهران أساسيان" وفق قوله.

محافظ البنك المركزي: "هناك إمكانيات غير مستغلة في الفسفاط والنفط والغاز والقطاعات المعملية، فضلًا عن علاقاتنا مع ليبيا"

وتابع العباسي لدى حضوره بمجلس نواب الشعب أن "وكالات التصنيف الائتماني لا تسامح، ولهذا فإن الهدنة الاقتصادية والسياسية مهمة اليوم، إذ أن الترقيم السيادي لتونس 50% منه سياسي" مشيرًا إلى أن البنك المركزي لا يقبل بأن يفتح "فانا" تمويل الدولة لأن التضخم سيصبح بثلاثة أرقام حينها وسنصبح كفنزويلا" وفق تعبيره.

ولاحظ العباسي أن نسبة الاستثمار تتراوح بين 12 و13% ونسبة الادخار بين 6 و8%، قائلًا: "هذه أرقام ضعيفة، والاستثمار الأجنبي في 2010 كان في مستوى عال، رغم أنه لم يكن في مستوى بلداننا المنافسة.. واليوم مناخ الأعمال متردٍ جدًا، ولم يعد أحد يرغب في الاستثمار في البلاد، ونعيش الفوضى الاقتصادية، بخبراء ومحللين في وسائل الإعلام يردّدون عبارة إفلاس الدولة".

اقرأ/ي أيضًا: فريد بالحاج: تونس تتجه نحو السيناريو اللبناني

 وشدد العباسي على أنه لأول مرة في تاريخ تونس المعاصر ننزل في مستوى الناتج الإجمالي المحلي 9-% منذ 1962، بعد أن كنا ننتظر أن يكون 3%، والفرق شاسع بين الرقمين.

واعتبر العباسي أن الوضعية الاقتصادية لا يمكن أن تكون أصعب، "وللأسف نحن لا نواجه مشاكلنا الاقتصادية حاليًا، ويجب أن نفهم أن اقتصادنا مفتوح، فحين لا ننتج ولا نصدّر، لا نأكل، وأصبحنا مجبرين على التداين لخلاص الديون، ومع هذا فإن الفرص كبيرة جدًا، وهناك نمو في التجارة الدولية قد لا نتمكن من الاستفادة منه ببنيتنا التحتية الحالية وعجزنا عن القيام بالإصلاحات الضرورية".

محافظ البنك المركزي: من يقول لنستغني عن البنك العالمي وصندوق النقد الدولي يعطنا البديل..

وفيما يخص العلاقات مع البنك العالمي وصندوق النقد الدولي قال العباسي: "البنك العالمي، وصندوق النقد الدولي حين لا نكون معهما لا يمكن أن ندافع عن بلدنا، ويجب أن يكون هناك اتفاق في أقرب وقت ممكن مع صندوق النقد الدولي لأنه ضامن أمام عديد المانحين الدوليين، ومن يقول نستغني عنهما فليعطنا البديل" وفق قوله.

وأشار العباسي إلى أن البنك المركزي يراقب التضخم والاستقرار المالي، مشددًا على ضرورة الانتباه لعاملين هما سعر الفائدة وسعر الصرف، قائلًا: "هناك إمكانيات غير مستغلة في الفسفاط والنفط والغاز والقطاعات المعملية، فضلًا عن علاقاتنا مع ليبيا".

 

اقرأ/ي أيضًا:

منتدى الحقوق الاقتصادية: المفاوضات مع صندوق النقد خطرة على سيادة القرار الوطني

وزير المالية: نسعى إلى تقليص مدة التفاوض مع صندوق النقد الدولي إلى 3 أشهر