عدم بث مقابلات البطولة.. جامعة كرة القدم:

عدم بث مقابلات البطولة.. جامعة كرة القدم: "التلفزة تتحمل مطلق المسؤولية"

صورة توضيحية (Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

نشرت الجامعة التونسية لكرة القدم، السبت 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، توضيحًا فيما يتعلق بقرار عدم بث مقابلات البطولة من قبل التلفزة التونسية والمتعاقدة مع الجامعة التونسية لكرة القدم.

جامعة كرة القدم: "بالرغم من الديون المتخلدة بذمة التلفزة والبالغة إلى حد الآن 4,9 مليون دينار فإن الجامعة لم تمنع التلفزة من بث المقابلات، وبالتالي فإن خيار عدم بث المقابلات هو قرار وخيار من مؤسسة التلفزة التونسية"

وذكرت جامعة كرة القدم أنه "بالرغم من الديون المتخلدة بذمة التلفزة والبالغة إلى حد الآن 4,9 مليون دينار ( 3,5 مليون دينار لحساب الموسم الفارط و1,4 مليون دينار لحساب انطلاق الموسم الجديد)، فإن الجامعة لم تمنع التلفزة من بث المقابلات، وبالتالي فإن خيار عدم بث المقابلات هو قرار وخيار من مؤسسة التلفزة التونسية". 

وأكدت أن "هذا التوجه يأتي بالرغم من عدم التزام التلفزة التونسية بالجدولة التي أعدتها بنفسها لخلاص ديونها السابقة"، مشددة أن "مؤسسة التلفزة التونسية تتحمل مسؤوليتها المطلقة في حرمان الجماهير الرياضية من متابعة المقابلات". 

وذكرت جامعة كرة القدم أن "التلفزة التونسية قررت كذلك عدم بث مقابلات تصفيات كأس العالم لكرة القدم والتي تمتلك حقوقها الفيفا وليست الجامعة"، ويكون بذلك المنتخب التونسي المنتخب الوحيد الذي لم يقع بث مقابلاته على قناة محلية، وفق ذات البيان التوضيحي.

جامعة كرة القدم: "مؤسسة التلفزة التونسية تتحمل مسؤوليتها المطلقة في حرمان الجماهير الرياضية من متابعة المقابلات"

وكانت قد قالت التلفزة التونسية (عمومية)، في بيان صباح السبت 16 أكتوبر/تشرين الأول 2021،  إنه "تعذر عليها بث وتغطية مختلف المقابلات المدرجة بالمسابقات التي تنظّمها الجامعة التونسية لكرة القدم بما فيها الرابطة المحترفة الأولى ابتداء من يوم السبت 16 أكتوبر 2021".

وأضافت، في ذات البيان، أنّ "محاولاتها المتكرّرة مراجعة العلاقة التعاقدية مع الجامعة التونسية لكرة القدم بما يحفظ ديمومة نفاذ الجمهور الرياضي الوطني لمختلف المقابلات على قناتيها الوطنية الأولى والثانية، وبما يحفظ حقوق التلفزة التونسية ومركزها القانوني في هذه العلاقة لم تلاق تجاوب الجامعة التونسية لكرة القدم".

وكانت قد انعقدت يوم الثلاثاء 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2021 جلسة عمل عبر تقنية زوم جمعت رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء والمكلفة بتسيير مؤسسة التلفزة التونسية عواطف الدالي بحضور ممثلين عن الجهتين.

وقد اقترحت المكلفة بتسيير التلفزة التونسية تنازل الجامعة عن مبلغ 2,5 مليون دينار من الديون المتخلدة بذمة التلفزة بالنسبة للموسم الرياضي 2020-2021 والبالغة 3,5 مليون دينار مع التزامها بدفع كامل المبلغ المتعلق بموسم 2021-2022، وفق بيان كان قد صدر عن الجامعة.

لكن جامعة كرة القدم أوضحت أن "القبول بتنازل الجامعة عن مبلغ 2,5 مليون دينار يساوي التخفيض في حقوق أندية الرابطة المحترفة الأولى بمبلغ يناهز 110 ألف دينار وكذلك التخفيض في حقوق أندية الرابطة المحترفة الثانية بمبلغ يناهز 40 ألف دينار بما سيكون له تأثير سلبي مباشر على مداخيل هذه الجمعيات التي تعاني أصلاً من شح المداخيل".

وقدمت جامعة كرة القدم، في ذات البيان، تفاصيل ما اعتبرتها إخلالات بالالتزامات والتعهدات السابقة من قبل التلفزة التونسية، وهذه تفاصيلها وفق الجامعة التونسية لكرة القدم:

 

ويُذكر أنه كان قد تقرر تنظيم بطولة الرابطة المحترفة الأولى لموسم 2021-2022 بنظام المجموعتين: كل مجموعة تضم 8 فرق. 

ووقع توزيع الجمعيات حسب الترتيب الزوجي والفردي للموسم الرياضي 2020-2021 بالنسبة للأندية التي شاركت في بطولة الرابطة المحترفة الأولى خلال الموسم الفارط،.

وينص التنظيم الجديد للبطولة أن الفرق أصحاب المركز الثامن، أي الأخير في المجموعة، إثر نهاية المرحلة الأولى، تنزل مباشرة للرابطة الثانية. بينما تلعب "البلاي أوف" 6 فرق أصحاب المراتب الأولى والثانية والثالثة من كل مجموعة.

ويشارك في "البلاي أوت" 4 فرق أصحاب المراتب السادسة والسابعة من كل مجموعة، ويتحصل صاحب المرتبة الأولى من كل مجموعة على 3 نقاط حوافز والثاني يتحصّل على نقطتين والثالث على نقطة واحدة.

اقرأ/ي أيضًا:

التلفزة التونسية: تعذّر نقل الجولة الأولى للرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم

تفاصيل رزنامة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم