سالم الأبيض:

سالم الأبيض: "الشعب" تقرر منح الثقة لحكومة الفخفاخ وتشارك فيها بوزارتين

عمومًا نعتبر أن أي تأخير في الإعلان عن الحكومة هو هدر للوقت

الترا تونس - فريق التحرير

 

قرر المكتب السياسي لحركة الشعب منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ والمشاركة فيها، وفق ما صرح به، اليوم الجمعة 14 فيفري/ شباط الجاري، النائب والقيادي في الحركة سالم الأبيض لوكالة تونس افريقيا للأنباء الوكالة الرسمية.

وستكون مشاركة حركة الشعب في حكومة الفخفاخ بوزارتين، هما وزارة التكوين والتشغيل والتي أسندت إلى عضو المكتب السياسي للحركة فتحي بلحاج، ووزارة التجارة التي ترشح لها القيادي بالحركة محمد المسليني، وذلك وفق ذات التصريح للوكالة الرسمية.

الأبيض: الحركة بصدد التثبت من بعض السير الذاتية لأعضاء حكومة الفخفاخ على أساس الكفاءة ونظافة اليد، والتصدي للاختراقات المتعلقة بالتطبيع

وأكد الأبيض أن "حركة الشعب موافقة مبدئيًا على وثيقة التعاقد الحكومي وتعتبرها بمثابة الإعلان السياسي الذي طالبت به في تحديد طبيعة الحكومة ورسم أهدافها الكبرى، والتنصيص على طبيعتها الاجتماعية، ومراجعة التشريعات المتعلقة بالسياسات النقدية والمالية، وحل مشكل التشغيل الهش أو ما يعرف بالمناولة خاصة عمال الحضائر والمعلمين والأساتذة النواب".

وأضاف أن الحركة بصدد التثبت من بعض السير الذاتية لأعضاء حكومة الفخفاخ على أساس الكفاءة ونظافة اليد، والتصدي للاختراقات المتعلقة بالتطبيع.

وختم تصريحه: "عمومًا نعتبر أن أي تأخير في الإعلان عن الحكومة هو هدر للوقت، ونرجو أن لا تكون ذات منزع غنائمي، وأن نذهب إلى منح الثقة للحكومة في أقرب وقت ممكن على أن لا يتجاوز ذلك وسط الأسبوع القادم".

وقد جاء في بلاغ صادر عن المكتب الإعلامي للمكّلف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ الأربعاء الماضي، أن هذا الأخير سيقدّم الحصيلة النهائية لمشاورات تشكيل الحكومة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الجمعة على الساعة السادسة مساء.

وكان سعيّد قد كلّف الفخفاخ بتكوين الحكومة، في 20 جانفي/ يناير الماضي إثر رفض البرلمان منح الثقة لحكومة الحبيب الجملي" لينطلق بعدها الفخفاخ في إجراء سلسلة من المشاورات. وينص الدستور على ألا يتجاوز تكوين الحكومة إثر تكليف رئيس الجمهورية مدة شهر من تاريخ هذا التكليف.

 

اقرأ/ي أيضًا:

المغزاوي: الفخفاخ عرض علينا وزارتين.. واليوم نحسم موقفنا

الفخفاخ يقدّم تشكيلته الحكومية لرئيس الجمهورية الجمعة القادم