رواج أخبار عن

رواج أخبار عن "قرصنته واختراقه": بنك تونس العربي الدولي يوضّح

أكد أن الوضع تحت السيطرة

الترا تونس - فريق التحرير

 

علّق بنك تونس العربي الدولي، الجمعة 19 فيفري/شباط 2021، على ما تم تداوله من أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الالكترونية منذ مساء الجمعة 18 فيفري/شباط الجاري حول قرصنته واختراق حساباته من قبل قراصنة أجانب وتوقف خدماته بناء على ذلك.

وأوضح البنك، في بلاغ نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن خللًا تقنيًّا طرأ بتاريخ 18 فيفري/شباط الجاري على مستوى بعض الخدمات الإعلاميّة للبنك، ممّا سبّب اضطرابات على مستوى بعض فروعه.

بنك تونس العربي الدولي: هناك خلل تقني على مستوى الخدمات الإعلامية والوضع تحت السيطرة و بصدد الرّجوع إلى الحالة العاديّة

وأضاف، في هذا الصدد، أنه منذ رصد هذا الخلل، تظافرت كلّ الجهود لمعالجته وتأمين استمراريّة كل الخدمات البنكيّة في أفضل الظّروف، مشيرًا إلى أنّه لم يسجّل أيّ توقّف للخدمات وإلى أنّ حرفاء الفروع المعنيّة بهذا الخلل تمّ توجيههم إلى فروع أخرى للتكفّل بطلباتهم.

كما أشار إلى أنّ الخدمات المعنيّة بهذه الاضطرابات بصدد العودة إلى النسق العادي لها، مؤكدًا أن الإشكال الحاصل لم يمسّ منظومة الإنتاج البنكي و ليس له أيّ تأثير على العمليّات البنكيّة للحرفاء.

واعتذر البنك من حرفائه عن أيّ إزعاج ناتج عن هذا الخلل، مشددًا على أنّ الوضع تحت السيطرة و بصدد الرّجوع إلى الحالة العاديّة، وفق نص البلاغ.

يشار إلى أن عددًا من الصفحات على مواقع التواصب الاجتماعي والمواقع الإعلامية تداولت، منذ مساء الجمعة، أخبارًا عن "عملية اختراق واسعة النطاق للنظام المعلوماتي في بنك تونس العربي الدولي من قبل قراصنة اجانب وقد استعمل المخترقون فيروس الفدية ransomware وتوقف كافة الخدمات"، مشيرة إلى أن "القراصنة طلبوا فدية تقدر بمبلغ 66 مليون دينار كمقابل أو أنهم سيقومون بفسخ كل المعلومات والمعطيات التي سيطروا عليها وقاموا بتشفيرها".

يعلم بنك تونس العربي الدّولي حرفائه الكرام أنّ خللا تقنيّا طرأ بتاريخ 18 فيفري على مستوى بعض الخدمات الإعلاميّة للبنك،...

Publiée par BIAT sur Vendredi 19 février 2021

 

اقرأ/ي أيضًا:

"مرصد رقابة" يشتكي البنوك التونسية لتوظيفها فوائض على أقساط القروض المؤجلة

رئيس فرع بنكي في العاصمة وقابض يسرقان 350 ألف دينار من أموال الحرفاء