رئاسة الحكومة تقر وضع المؤسسات الصحية الخاصة على ذمة الدولة في مجابهة الجائحة

رئاسة الحكومة تقر وضع المؤسسات الصحية الخاصة على ذمة الدولة في مجابهة الجائحة

اتخذ القرار بعد أن طالب به عديد المواطنين في ظل عجز واضح للمؤسسات الصحية العمومية في مواجهة تواصل ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بالفيروس

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت رئاسة الحكومة، صباح الأحد 18 جويلية/يوليو 2021، في بيان اطلع عليه "الترا تونس"، اتخاذها مجموعة من الإجراءات لتأمين تواصل تزويد المؤسسات الصحية بمادة الأكسجين، بعد ما تم تداوله مؤخرًا من خلل على مستوى هذه المادة ونقص في عدد من المستشفيات.

رئاسة الحكومة: الشروع حالاً في نقل المرضى من المستشفيات التي تعرف نقصًا حادًا في مادة الأكسجين إلى المصحات الخاصة المتوفرة على مخزون كاف بنفس الجهة أو الجهات المجاورة

وتتمثل هذه الإجراءات، وفق ذات البيان، في التالي:

  • وضع كافة المؤسسات الصحية العمومية والخاصة على ذمة الدولة في مجابهة جائحة كوفيد 19 إلى حين العودة إلى نسق التزود الطبيعي بمادة الأكسجين. 
  • الشروع حالاً في نقل المرضى من المستشفيات التي تعرف نقصًا حادًا في مادة الأكسجين إلى المصحات الخاصة المتوفرة على مخزون كاف بنفس الجهة أو الجهات المجاورة. 
  • وضع كل المخزون المتوفر لدى مصنعي الأكسجين على ذمة كافة المؤسسات الصحية حسب الحاجة دون التقيد بالمزود المتعاقد معه. 
  • إرساء الآليات الضرورية لعدم تكرار هذه الأزمة من خلال تأمين التزود.
  • الإسراع بتشغيل مولدات الأكسجين التي وصلت منذ أيام وتركيزها بالمستشفيات التي تم الاتفاق عليها. 

وأوضحت رئاسة الحكومة، في ذات البيان، أن رئيس الحكومة دعا لإعداد دراسة لإنجاز مشروع إنتاج مادة الأكسجين، معتبرًا أن "هذا المشروع يدخل ضمن الأمن الصحي الوطني".

وكان رئيس الحكومة هشام المشيشي قد حضر اجتماع خلية الأزمة المنعقد في مقر وزارة الصحة بحضور الوزير فوزي مهدي للنظر في الوضع الصحي في البلاد، وذلك في ساعة متأخرة من ليل السبت 17 جويلية/يوليو 2021، وخصص الاجتماع للنظر في تأمين تزويد المؤسسات الصحية بمادة الأكسجين.



اقرأ/ي أيضًا:

القصرين: دعم الجهة بـ85 سرير أكسجين ورفع طاقة تخزين الأكسجين إلى 29 ألف لتر

آخر حصيلة رسمية: 140 وفاة و7524 إصابة جديدة بفيروس كورونا