دراسة: 56 % من الشباب التونسي يفكّرون في الهجرة

دراسة: 56 % من الشباب التونسي يفكّرون في الهجرة

يفكر حوالي ثلث التونسيين في الانتقال للعيش في بلد آخر (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أظهر آخر استطلاع للأفروباروميتر أن الأغلبية من شباب تونس ومن الذين تلقوا تعليمًا جامعيًا يفكرون في الهجرة. وأوضحت مؤسسة وان تو وان للبحوث والاستطلاعات، في بيان لها، أن الأفروباروميتر هو مشروع بحث إفريقي ومستقل لقياس آراء المواطنين حول الديمقراطية والحوكمة والاقتصاد وموضوعات أخرى في القارة الإفريقية وأنه اختار مكتب وان تو وان لتنفيذ الموجة السابعة من الاستطلاع. وتمّ خلال هذه الموجة استجواب 1200 مواطن ومواطنة (18 سنة فما فوق) بين 1 أفريل/ نيسان و5 ماي/ أيار 2018.

دراسة: يفكر حوالي ثلث التونسيين أي حوالي 35 في المائة في الانتقال للعيش في بلد آخر

وبحسب الدراسة، يفكر حوالي ثلث التونسيين، أي 35 في المائة، في الانتقال للعيش في بلد آخر، في حين صرّح 23 في المائة أنهم فكروا كثيرًا في موضوع الهجرة. ويفكّر الشباب في الهجرة أكثر من الذين يكبرونهم سنًا، إذ صرّح 56 في المائة من الذين ينتمون إلى الفئة العمرية 18-35 سنة أنهم يفكرون "كثيرًا"، "إلى حدّ ما"،  أو "قليلًا" في الهجرة، بينما تنخفض هذه النسبة إلى 28 في المائة بالنسبة للفئة العمرية 36-55 سنة و11 في المائة بالنسبة للبالغين 56 سنة فما فوق.

كما بيّنت الدراسة ذاتها أن الرغبة في الهجرة تزداد كلما ازداد المستوى التعليمي، إذ تمرّ نسبة التفكير في الهجرة من 8 في المائة لدى الفئة التي لم تتلق تعليمًا نظاميًا إلى 53 في المائة لدى الفئة التي تخطّت المرحلة الثانوية. كما أن التفكير في الهجرة يرتفع لدى فئة الذكور (39 في المائة) ولدى القاطنين في الوسط الحضري (38 في المائة) بينما يكون أقل لدى فئة الإناث (31 في المائة) والقاطنين بالوسط الريفي (28 في المائة).

قال 50 في المائة من التونسيين ممن يفكرون بالهجرة إن إيجاد موطن شغل هو السبب الرئيس وراء رغبتهم في الهجرة

وصرّح تقريبًا واحد من أصل 10 أشخاص (9 في المائة) ممن يفكرون في الهجرة، أنهم بصدد القيام بالتحضيرات للانتقال إلى بلد آخر، في حين يخطط 3 من أصل 10 (َ30 في المائة) مواطنين للمغادرة في غضون عام أو عامين ولكنهم لم يبدؤوا بعد بالتحضيرات.

وقال 50 في المائة من التونسيين ممن يفكرون بالهجرة إن إيجاد موطن شغل هو السبب الرئيس وراء رغبتهم في الهجرة، بينما ذكر 16 في المائة منهم الصعوبات الاقتصادية كسبب للتفكير في الهجرة. في المقابل يأمل 1 من أصل 10 (َ10 في المائة) في الهروب من الفقر، و 9 في المائة يأملون إيجاد مناخ ديمقراطي أفضل، حيث تتوفر الحريات الفردية، حقوق الإنسان والحريات المدنية.

كما أبرزت الدراسة أن الوجهة الأكثر اختيارًا من طرف المهاجرين المحتملين هي أوروبا بنسبة 57 في المائة، تليها شمال أمريكا بنسبة 15 في المائة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

سبر آراء: 64 % من التونسيين يعتقدون أن أداء الحكومة سيء في مكافحة الفساد

هل تتلاعب مؤسسات سبر الآراء بالرأي العام التونسي؟