"تجسس على وزرائه؟".. نداء تونس يطالب بفتح تحقيق والداخلية ترد

607 مشاهدة
اجتمع وزراء نداء تونس الاثنين 4 سبتمبر 2018 مع قيادة الحزب بإشراف حافظ قائد السبسي

الترا تونس – فريق التحرير

 

أفادت حركة نداء تونس، في بيان لها، الثلاثاء 4 سبتمبر/ أيلول 2018، أنه وعلى هامش الاجتماع المنعقد الاثنين بمقرّ الحزب مع أعضاء الحكومة المنتمين للحركة، تقدّم أعوان أمن بالزي المدني لحارس المقرّ طالبين منه مدّهم بقائمة الوزراء الحاضرين بالاجتماع وأسماء الحضور.

نداء تونس يدعو وزير الداخلية إلى فتح تحقيق بخصوص طلب أعوان أمن الحصول على أسماء وزرائه الحاضرين في اجتماع للحزب

وعبّر نداء تونس عن استنكاره الشديد لمثل هذه الممارسات، داعيًا وزير الداخلية إلى فتح تحقيق في الموضوع وردع هذه "التجاوزات الخطيرة المتناقضة مع أسس الحريات العامة ومناخ الانتقال الديمقراطي"، حسب نصّ البيان.

جدير بالذكر أن وزراء نداء تونس في الحكومة قرّروا خلال اجتماع جمعهم الاثنين 3 سبتمبر/ أيلول الجاري مع قيادة الحركة تفويض القيادة للحسم في المسألة الحكومية وبالتالي إعادة طرح فرضية انسحابهم من حكومة الشاهد.

في المقابل، دعت وزارة الداخلية إلى عدم الزج بالمؤسسة الأمنية في أي نوع من التجاذبات الحزبية التي قد تؤثر سلبًا على خدمتها للصالح العام، وذلك في بلاغ أصدرته الثلاثاء 4 سبتمبر/ أيلول 2018. وذكرت الوزارة أن جميع مصالحها ووحداتها الأمنية تعمل في نطاق المهام المناطة بعهدتها بعيدًا عن كلّ التجاذبات السياسية والحزبية وتقف على نفس المسافة من جميع الأطراف المعنية بالشأن العام في إطار الحياد التام ووفق مبادئ الأمن الجمهوري وثوابته، حسب نصّ البلاغ.

دعت وزارة الداخلية إلى عدم الزج بالمؤسسة الأمنية في أي نوع من التجاذبات الحزبية كرد على بلاغ نداء تونس

وأشارت إلى أنه إذا لوحظ أي تواجد أمني فهو يندرج في إطار التأمين والنسيج الأمني العادي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نداء تونس: التفويض لقيادة الحزب لتحديد مستقبل حكومة الشاهد

مع التمسك بإبعاد الشاهد: نداء تونس يدعو السبسي لاجتماع للخروج من الأزمة