بن خليل: الوضع الوبائي خطير جدًا وطلبات الإقامة بالمستشفيات في تزايد متواصل

بن خليل: الوضع الوبائي خطير جدًا وطلبات الإقامة بالمستشفيات في تزايد متواصل

قالت إن أعمار المصابين بكورونا المقيمين بأقسام الإنعاش انخفضت لتشمل من هم في سن الـ40 والـ30 عامًا (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت الناطقة باسم اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا جليلة بن خليل، الاثنين 14 جوان/يونيو 2021، أن الوضع الوبائي الحالي خطير جدًا ويستوجب الإعلاء من درجة اليقظة. 

وأوضحت بن خليل، في تصريح لإذاعة "جوهرة أف أم"، أن الطلبات على الإقامة بالمستشفيات في تزايد متواصل، بينما طاقة استيعاب المستشفيات محدودة، على حد تقديرها. 

وتابعت القول: "نحن على وشك العودة إلى الوضع الذي عشناه خلال الفترة الحرجة التي مررنا بها عندما كان المصابون ينتظرون أن يتم إلحاقهم بأقسام الاستعجالي بالمستشفيات بالثلاثة والأربعة أيام"، مشيرة إلى أن مستشفى بن عروس، على سبيل الذكر، في وضع كارثي ولم يعد هناك أي سرير شاغر لاستقبال المرضى بقسم الإنعاش به، حسب تصريحها. 

جليلة بن خليل: نحن على وشك العودة إلى الوضع الذي عشناه خلال الفترة الحرجة التي مررنا بها عندما كان المصابون ينتظرون أن يتم إلحاقهم بأقسام الاستعجالي بالمستشفيات بالثلاثة والأربعة أيام

وأضافت الناطقة باسم اللجنة العلمية أن الوضع أصبح متردّيًا لا سيما وأن عدد الوفيات المسجلة بكورونا ارتفع ليتجاوز مؤخرًا 100 حالة، بعد أن كان خلال الأيام الماضية مستقرًا في حدود 30 حالة.

كما أشارت جليلة بن خليل إلى أن أعمار المصابين بكورونا المقيمين بأقسام الإنعاش انخفضت لتشمل من هم في سن الـ40 والـ30 عامًا وحتى من هم في الـ26 عامًا، حسب تأكيدها، مشددة على أنه ليس هناك أيّ حلّ سوى أن يأخذ المواطنون حذرهم قدر الإمكان"، وفق تقديرها. 

يذكر أنه وفق آخر الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة، مساء الأحد 13 جوان/يونيو 2021، تسجيل 1861 إصابة جديدة بفيروس كورونا بتاريخ 12 جوان/ يونيو 2021، ليرتفع العدد الجملي للإصابات منذ بداية الجائحة إلى 368908 إصابات.

وأضافت، في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل "فيسبوك"، أنه تم تسجيل 79 وفاة جديدة بالفيروس، مؤكدة أن إجمالي الوفيات المبلغ عنها بكورونا ارتفع إلى 13515 حالة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

آخر الإحصاءات: 79 وفاة بسبب كورونا وتواصل ارتفاع عدد الإصابات

وزارة الشؤون الدينية: إرجاء فريضة الحج إلى العام القادم