بلحاج حميدة: نأمل أن يصادق البرلمان المقبل على قانون المساواة في الميراث

بلحاج حميدة: نأمل أن يصادق البرلمان المقبل على قانون المساواة في الميراث

أكدت أن تأخير النظر في مشروع القانون غير مبرّر (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

عبرت عضو مجلس نواب الشعب ورئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بلحاج حميدة، الإثنين 27 ماي/آيار 2019، عن أملها أن يصادق البرلمان المقبل بعد انتخابات أكتوبر/تشرين الثاني القادم على مشروع قانون المساواة في الميراث.

وأكدت بلحاج حميدة، في حوار على إذاعة "شمس أف أم" أن المشروع المعروض حاليًا على البرلمان "لم يقع ولن يقع قبره" معتبرة التأخير في النظر فيه غير مبرر وغير مقبول وفق تعبيرها.

بشرى بلحاج حميدة: التأخير في المصادقة على مشروع قانون المساواة في الميراث غير مبرر وغير مقبول

ودعت اللجنة البرلمانية المختصة لتسريع جلسات الاستماع حتى يتواصل النقاش، قائلة إن عديد الأشخاص بدؤوا يغيرون موقفهم من مسألة المساواة في الميراث. وانتقدت، في الأثناء، بعض النواب الذين قالوا إنهم لا يتحدثون إلا في الجلسات العامة مقابل غيابهم وعدم حماسهم في اللجان البرلمانية المختصة أو اللجان الجهوية.

وأضافت أن أطرافًا داعمة لمشروع القانون تخشى أن تستغله حركة النهضة كورقة انتخابية، مشيرة بالخصوص إلى حزب التيار الديمقراطي، وقالت بلحاج حميدة، في هذا السياق، إن أمينه العام محمد عبو عرف كيف يدافع عن مشروع القانون من منطلق حقوقي.

بشرى بلحاج حميدة: أطراف داعمة لمشروع القانون تخشى أن تستغله حركة النهضة كورقة انتخابية

واعتبرت رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة، في المقابل، أن حركة النهضة تستفيد من عدم المصادقة على مشروع للقانون لتروّج أنها هي من قامت بمنعه ولتظهر الأحزاب التقدمية بأنها كاذبة، وفق تعبيرها. وفي هذا الإطار، قالت إنه لا يوجد حزب في تونس يدعم بجدية الحريات الفردية عدا حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي.

في جانب آخر، أكدت بشرى بلحاج حميدة أنها لن تترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة، مجددة موقفها المساند للحكومة مع عدم الرضاء في نفس الوقت على أدائها وفق قولها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بالأرقام: النتائج الأولية للانتخابات الجزئية ببلدية سوق الجديد

كمال مرجان: لم أقرر بعد الترشح للرئاسية