الهاشمي الوزير: اللجنة العلمية اقترحت فرض حجر شامل لمدة أسبوعين أو ثلاثة

الهاشمي الوزير: اللجنة العلمية اقترحت فرض حجر شامل لمدة أسبوعين أو ثلاثة

عضو اللجنة العلمية لمكافحة الكورونا الهاشمي الوزير (صورة أرشيفية)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفاد عضو اللجنة العلمية لمكافحة الكورونا الهاشمي الوزير، الأربعاء 13 جانفي/ يناير 2021، بأن اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا اقترحت في اجتماعها الدوري المنعقد بمقر وزارة الصحة أن يتم فرض حجر صحي شامل لأسبوعين أو ثلاثة أسابيع، مثلما هو معمول به في مختلف البلدان في إطار الحد من انتشار الفيروس. 

وأوضح الوزير، في مداخلة له على إذاعة "شمس أف أم"، أنه تم طرح هذا المقترح على خلفية الوضع الوبائي الحرج الذي وصلت إليه البلاد والضغط الموجود في المستشفيات وبالخصوص في أقسام الإنعاش، وفق قوله.

الهاشمي الوزير: صحيح أن المعمول به عمومًا هو أن يكون الحجر الصحي الشامل لفترة أطول، لكن ذلك لا ينفي أن تقليص الحركة ومنع التجمعات والحد من التنقلات والاحتكاك بين المواطنين من شأنه أن يأتي بنتائج ذات فائدة

وأضاف المسؤول الصحي، في ذات الصدد، أنه تم الأخذ بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي والاجتماعي والصحي في الوقت ذاته، في اتخاذ الإجراءات الصحية، آملًا أن تأتي هذه الإجراءات بالفائدة المرجوة منها.

وتابع القول: "صحيح أن المعمول به عمومًا هو أن يكون الحجر الصحي الشامل لفترة أطول، لكن ذلك لا ينفي أن تقليص الحركة ومنع التجمعات والحد من التنقلات والاحتكاك بين المواطنين من شأنه أن يأتي بنتائج ذات فائدة"، حسب تعبيره. 

كما أشار الوزير إلى أنه ستتم متابعة الوضع الوبائي في ظل الإجراءات المتخذة، وبناء على تطورات الوضع ستقع إعادة النظر فيها، وفق تقديره. 

يذكر أن وزير الصحة فوزي المهدي أعلن، مساء الثلاثاء 12 جانفي/ يناير 2021، في ندوة صحفية، عن قرارات الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا والتي اتخذتها على ضوء التطورات الصحية الأخيرة في البلاد.

وتتمثل أبرز هذه القرارات في: إقرار الحجر الصحي الشامل بداية من يوم الخميس 14 جانفي/ يناير 2021 إلى حدود يوم الأحد، مع تواصل حظر الجولان خلال الفترة من الساعة الرابعة مساء إلى غاية السادسة صباحًا.

كما تقرّر تعليق كامل الدروس في كل المستويات في مختلف مراكز التكوين، وذلك انطلاقًا من يوم الأربعاء 13 جانفي/ يناير 2021 بعد انتهاء الدروس وإلى غاية 24 جانفي/ يناير الجاري.

ومن الإجراءات أيضًا تعليق كافة التظاهرات من يوم الخميس 14 جانفي/ يناير المقبل إلى غاية يوم 24 جانفي، ورفع الكراسي ومنع الاستهلاك على عين المكان بالنسبة للمقاهي والمطاعم من يوم الاثنين 18 جانفي إلى غاية يوم 24 جانفي والاقتصار على المشروبات والمأكولات المعدة للحمل.

وأقرت الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا نظام العمل بالتداول يومًا بيوم مع نظام الفرق ودعوة رؤساء الإدارات العمومية والمؤسسات الخاصة إلى اعتماد العمل عن بعد قدر الإمكان.

 

اقرأ/ي أيضًا:

حجر صحي شامل لـ4 أيام وتعليق الدروس في تونس

وزير الصحة: فايزر يتحصّل على ترخيص البيع في تونس