إقحام الأطفال في حسابات السياسة.. سخط على مواقع التواصل وتدخل وزارة المرأة

إقحام الأطفال في حسابات السياسة.. سخط على مواقع التواصل وتدخل وزارة المرأة

دعوة لتدخل الجهات الرسمية لحماية الأطفال من الاستغلال السياسي

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أثار ظهور الناشط السياسي لزهر العكرمي في ومضة ترويجية لبرنامج "لاكلاس/ القسم"، الذي تبثه قناة تونسنا، حالة سخط بين الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي لما اعتبروه تعديًا على حقوق الأطفال بالزج بهم واستغلالهم في معارك سياسية بطريقة غير بيداغوجية ومضرّة بهم.

نشطاء يطالبون بتدخل مندوب حماية الطفولة بعد ما اعتبروه استغلال لزهر العكرمي للأطفال في برنامج تلفزي لتصفية حسابات سياسية

وقد ظهر العكرمي، خلال هذا البرنامج التلفزي، في صورة المعلم لتلاميذ صغار ليدرسهم حقوق الإنسان لكنه هاجم، خلال هذا الدرس، شخصيات سياسية مثل حافظ قائد السبسي الذي عرض صورته واصفًا إياه بأنه "هذا ولد رئيس الدولة.. إن شاء الله ربي يقوّي سعدو"، مضيفًا "يعتبروه رجل شرير".

كما عرض صورة لرجل الأعمال الموقوف جراية قائلًا إنه "كان يجيب في الموز.. وعندو حاجات خايبة ميحبّش يخلّص الديوانة".

وأكد ناشطاء أن إقحام الأطفال في المعارك السياسوية وتصفية الحسابات هو اعتداء على حقوقهم وأمنهم النفسي، وسط دعوات لتدخل الجهات الرسمية وبالخصوص مندوب حماية الطفولة لإيقاف هذه المهزلة، وفق تعبيرهم.

وقد علّقت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، في بيان السبت 12 جانفي/كانون الثاني، أن لزهر العكرمي قام في الحلقة التلفزية بـ "انتقاد وثلب" وجوه سياسية أمام الأطفال بطريقة هزلية وتقمص دور المعلم في ذلك، معلنة أنه سيتم في هذا الغرض توجيه شكوى للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري قصد النظر في الموضوع بما يكرس مصلحة الطفل الفضلى.

 

اقرأ/ي أيضًا:

لزهر العكرمي: أعضاء الديوان السياسي لنداء تونس "لصوص وحرامية"

قريبًا إحداث هيكل يعنى بقيس الجمهور في تونس