مراسلون بلا حدود: تونس في المرتبة 97 عالميًا والأولى عربيًا في حرية الصحافة

مراسلون بلا حدود: تونس في المرتبة 97 عالميًا والأولى عربيًا في حرية الصحافة

506 مشاهدة
مضايقات للصحفيين متواصلة في تونس

الترا تونس - فريق التحرير

 

حلّت تونس في المرتبة 97 من أصل 180 بلدًا في تصنيف مؤشر حرية الصحافة، وفق تقرير نشرته الأربعاء 25 أفريل/نيسان 2018 منظمة "مراسلون بلا حدود"، وذلك بإجمالي 30.91 نقطة، لتحافظ تونس بذلك على نفس المرتبة التي حصلت عليها السنة الماضية.

 تونس في المرتبة 97 عالميًا والأولى عربيًا في حرية الصحافة وفق تقرير "مراسلون بلا حدود"

وكشف التقرير أن تونس "لم تصل بعد إلى حرية الصحافة الكاملة"، وبيّنت أن الصحفيين لا يزالون يتعرّضون للمضايقات والاعتقالات أحيانًا، مشيرة لإلقاء القبض على مراسلي وسائل إعلام أجنبية في تونس خلال احتجاجات نهاية 2017.

اقرأ/ي أيضًا: الصحافة التونسية في "يوم غضب" احتجاجًا على تضييقات الداخلية

عربيّا، تتجّه الإشارة إلى أن تونس حلّت في المرتبة الأولى عربيًا وفق تقرير المنظمة الدولية، وذلك رغم حلول موريتانيا في المرتبة الـ72 عالميًا أي أنها أفضل من تونس، ولكن درجت المنظمة على عدم تصنيف موريتانيا ضمن الدول العربية بل ضمن الدول الإفريقية، وهو تصنيف دائمًا ما يثير الجدل سنويًا.

مراسلون بلا حدود:  النرويج والسويد وهولندا في المراتب الأولى لمؤشر حرية الصحافة وكوريا الشمالية في آخر الترتيب

من جانب آخر، حلّت الجزائر في المرتبة 136 عالميًا، وتحدثت "مراسلون بلا حدود" عن وجود عديد الخطوط الحمراء جزائريًا من بينها تناول مواضيع كالفساد أو صحة الرئيس، وبتقدّم بمرتبة وحيدة حلّت المغرب في المرتبة 135 عالميًا، وتحدثت المنظمة أيضًا أن حراك الريف بيّن الصعوبات التي تعترض الصحفيين المحليين والأجانب. فيما حلّت مصر في المرتبة 161، وخلفها ليبيا في المرتبة 162 عالميًا، وعمّ اللّون الأسود المؤشر على أسوء درجات حرية الصحافة على خريطة الوطن العربي.

وقد تصدّر التصنيف العالمي كلّ من النرويج، والسويد، وهولندا، وفنلندا وسويسرا على التوالي، فيما حلّت في آخر الترتيب كوريا الشمالية، وقبلها كلّ من ايريتريا، وتركمنستان، وسوريا والصين.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الإعلام التونسي في 2017.. مكاسب في خطر

مشروع قانون لحماية الأمنيين في تونس وتخوفات من دولة بوليسية جديدة