فضيحة النفايات الإيطالية: نواب إيطاليون يتعهدون بفتح تحقيق برلماني

فضيحة النفايات الإيطالية: نواب إيطاليون يتعهدون بفتح تحقيق برلماني

تطورات متسارعة في هذا الملف تونسيًا وفي إيطاليا أيضًا

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد النائب عن دائرة إيطاليا مجدي الكرباعي، الخميس 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تعهد نواب إيطاليين بفتح تحقيق برلماني في ملف النفايات الموردة من إيطاليا وذلك بعد لقائه بمجموعة من السياسيين والنشطاء الإيطاليين المختصين في الشأن البيئي.

وأوضح النائب الكرباعي أنه كان قد جمعه لقاء بمسؤولين إيطاليين هم تحديدًا أليساندرو براتي، المدير العام للمركز الوطني للبحوث والحماية البيئية في إيطاليا والسناتور بمجلس الشيوخ الإيطالي لوكا بريزياريللي، السكرتير العام للجنة البيئة بمجلس الشيوخ الإيطالي والنائبة روسيلا موروني، ناشطة في مجال البيئة وعضو لجنة البيئة وعضو في لجنة التحقيق البرلمانية في الأنشطة غير القانونية المرتبطة بدورة النفايات. 

النائب عن دائرة إيطاليا مجدي الكرباعي: تعهد نواب إيطاليون بفتح تحقيق برلماني في ملف النفايات الموردة من إيطاليا

يُذكر أن رئيس الحكومة هشام المشيشي، كان قد قرر الخميس أيضًا، إعفاء فيصل بالضيافي المدير العام للوكالة الوطنية للتصرف في النفايات، وفق بلاغ صادر عن وزارة الشؤون المحلية والبيئة، ولم يذكر البلاغ سبب هذه الإقالة، فيما يبدو أن الإعفاء جاء على خلفية "فضيحة النفايات الإيطالية" الأخيرة. 

وكانت وزارة الشؤون المحلية والبيئة قد علقت سابقًا على هذه "الفضيحة البيئية"، كما صارت معروفة في المشهد التونسي، بالقول إنها لم تقدم قطعًا أي ترخيص لتوريد نفايات من الخارج. وشددت الوزارة على أن وزير الشؤون المحلية والبيئة أذن بفتح تحقيق إداري حول الموضوع.

وقد أذنت إثر ذلك النيابة العمومية بسوسة لإحدى الفرق المركزية للحرس الوطني بالعوينة بالبحث في موضوع هذه النفايات المستوردة من إيطاليا عبر الميناء التجاري بسوسة، وسماع كل من سيكشف عنه البحث.

مزيد التفاصيل عن هذا الملف في تحقيق "ألترا تونس": فضيحة النفايات بميناء سوسة التجاري: تونس من "مطمور روما" إلى "مزبلة إيطاليا"

 

اقرأ/ي أيضًا:

إعفاء المدير العام للوكالة الوطنية للتصرف في النفايات

ملف توريد نفايات من إيطاليا: وزير البيئة يأذن بفتح تحقيق إداري