تونسيون مفقودون بإيطاليا:قلق العائلات وغموض المصير

نفذت عائلات المفقودين بإيطاليا عديد الوقفات الاحتجاجية دون جدوى

 

شهدت ظاهرة الهجرة غير النظامية في تونس ارتفاعًا هائلًا وتمّ تسجيل أرقام قياسية بخصوص عدد المهاجرين غير النظاميين من التونسيين، إذ بلغ عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية سنة 2018 وإلى غاية شهر أوت/ آب 2018، 3811 تونسيًا، فيما تمّ إحباط 6369 عملية هجرة غير نظامية خلال نفس الفترة.

ولئن نجح بعض المهاجرين في الوصول إلى إيطاليا، فإن العديد منهم قد فقدوا سواء غرقًا في البحر أو إثر احتجازهم من قبل السلطات الإيطالية. وتحاول عدّة عائلات فقدت أبناءها منذ 2011 الحصول على أي معلومات بخصوصهم بشتى الطرق دون أي نتيجة. ونفذت هذه العائلات وقفات احتجاجية وطرقت جميع الأبواب، ومنها رئاسة الجمهورية وسفارة إيطاليا بتونس وحتى البرامج التلفزية في القنوات المحلية، ولكنهم لم يجدوا من السلطات إلا الصدّ والإهمال.

"ألترا تونس" يسلّط الضوء في هذا الفيديو على معاناة عائلة فقدت ابنها الذي هاجر دون علمها ولا تزال إلى اليوم تجهل مصيره رغم توفر معلومات حول وصوله رفقة آخرين إلى إيطاليا. 

 

  • تصوير ومونتاج: آزر منصري

 

شاهد/ي أيضًا:

فلسطينيون في أرض الخضراء: كيف نشفى من حب تونس

أكواخ عين دراهم.. وجه آخر لمدينة السياحة الشتوية