تشفّي صحفية من وفاة ناشطة سياسية.. لجنة أخلاقيات المهنة بنقابة الصحفيين تندد

تشفّي صحفية من وفاة ناشطة سياسية.. لجنة أخلاقيات المهنة بنقابة الصحفيين تندد

الناشطة السياسية حليمة معالج

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

نددت لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية بنقابة الصحفيين التونسيين، في بيان الخميس 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، بخطاب الصحفية بثينة قويعة على مواقع التواصل الاجتماعي الذي قالت إنه "يسيء لأخلاقيات المهنة ويمس من نبل مهنة الصحافة والذي لا يمثل بأي حال من الأحوال الصحفيين التونسيين ورسالتهم النبيلة".

كانت الصحفية بثينة قويعة قد نشرت تدوينة على موقع التواصل فيسبوك تضمنت خطاب كراهية وشماتة في وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بفيروس كورونا

ويصدر هذا البيان تبعًا لما نشرته الصحفية بالإذاعة الوطنية بثينة قويعة على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من تدوينة تضمنت تجاوزات لأخلاقيات المهنة الصحفية متمثلة أساسًا في بث خطاب كراهية وشماتة في وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بفيروس كورونا، وما تبعها من موجة تنديد لما أتته الصحفية ولمؤسستها الإذاعة التونسية ولمهنة الصحافة.

ودعت لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية بنقابة الصحفيين التونسيين الصحفية بثينة قويعة إلى سحب تدوينتها وتقديم اعتذارها، كما دعت المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين إلى تذكير الزملاء بقواعد أخلاقيات العمل الصحفي داخل المؤسسة وخارجها والتعريف بالنظام الداخلي للنقابة واتخاذ التدابير والعقوبات المنصوص عليها به في خصوص التدوينات المخلة بأخلاقيات المهنة الصحفية، وعدم التردد في تطبيق القانون على كافة منظوري النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين.

ونبهت لجنة أخلاقيات المهنة، في ذات البيان، إلى أن الخطأ الذي ارتكبته الصحفية بثينة قويعة لا يبرر الهجمة التي تتعرض لها على مواقع التواصل الاجتماعي، مما قد ينجر عنه أي تهديد لسلامتها الجسدية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تعرّف على المكتب التنفيذي الجديد لنقابة الصحفيين (صور + فيديو)

محمد ياسين الجلاصي نقيبًا للصحفيين التونسيين