الصحة في القطاعين العام والخاص..  حينما يجمعهما الفساد!

الصحة في القطاعين العام والخاص.. حينما يجمعهما الفساد!

تجاوزات خطيرة سببت حالات وفاة في القطاع الخاص (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

كشفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تقريرها السنوي عن تجاوزات خطيرة في قطاع الصحة، في القطاعين العام والخاص على حد السواء، معتبرة أن تشابك الفساد في قطاع الصحة واستشرائه يهدد بانهيار قطاع ذو خصوصية يستمدها من ارتباطه المباشر بصحة المواطن وتأثيره المباشر على الحياة البشرية.

وبينت الهيئة أنها تلقت ملفًا حول شبهة فساد بمصحة خاصة يتعلق بإلحاق أضرار بدنية خطيرة بصحة المرضى أدت إلى حالة وفاة، وتأكد لها إثر أعمال التقصي عدم احترام المعايير الصحية الضرورية وانعدام الصيانة ما انجر عن هذه التجاوزات وفاة شخصين على إثر عمليتين جراحيتين إضافة إلى حصول حالات تعفن تعكرت على إثرها الوضعيات الصحية للمرضى.

أدى عدم احترام المعايير الصحة وانعدام الصيانة في مصحة خاصة إلى وفاة شخصين وحالات تعفن 

وأكدت أن تقرير التفقد في وزارة الصحة أوصى بالغلق الفوري للمصحة، لكن تضيف الهيئة أنه لم يقع غلقها حين إحالتها للملف على القضاء في ديسمبر/كانون الأول 2017، وذلك رغم ما يمثل إبقاؤها بحالة مباشرة من تهديد حقيقي لصحة المرضى واستنزاف لأموالهم بداعي العلاج.

وفي ملف يتعلق بمصحة أخرى، تحدثت الهيئة عن وقوفها على خروقات في تسييرها الإداري والمالي وبالخصوص حصول أعوان على كميات من الأدوية دون وجه حق ودون الخضوع لأي فحص طبي، مع وجود ملفات بأسماء وهمية. وثبت من تقرير تفقد الوزارة تعمد أعوان تسجيل وصفات طبية بأسمائهم للحصول على كميات للأدوية، وأضافت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أنه حسب العينة التي تغطي سنوات من 2011 إلى 2016 فتم الوقوف على أرقام خيالية بملايين الدنانير جراء نهب الأدوية.

وأما في القطاع العمومي، سجلت الهيئة تجاوزات في مصلحة الفوترة بالمستشفى الجهوي بالقصرين وذلك بنسخ دفاتر العلاج وتسجيل المرضى لأكثر من مرة بهدف الترفيع في مداخيل المستشفى على حساب الصناديق الاجتماعية.

الكشف عن شبكة فساد في المستشفى المحلي بقرمبالية تشمل مديره وإطارات طبية وشبه طبية

كما أحالت الهيئة على القضاء ملف يتعلق بقيام مدير مجمع الصحة الأساسية بمنوبة بتدليس اللوحة المنجمية للسيارة التابعة لوزارة الصحة، وملف آخر حول قيام ممرض بمركز الصحة الأساسية بالشريفات بسرقة أدوية وبالخصوص أدوية خطيرة حول الصحة العقلية من شأنها أن تؤدي للإدمان لمتعاطيها.

وربما من أكبر ملفات الفساد في قطاع الصحة العمومية حول الكشف عن شبكة في المستشفى المحلي بقرمبالية تشمل مديره وإطارات طبية وشبه طبية.

وأكدت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أنه تبين لها عدة تجاوزات في هذا المستشفى منها قيام مدير المستشفى بانتداب 3 أعوان تربط بهم علاقة قرابة، وقيام طبيبة بأعمال طبية بمصحات خاصة خلال أوقات عملها وخارجها، وتسلم طبيب لرشاوي مقابل تسليم شهائد طبية أولية للعنف وحوادث الطرقات، وإجراء طبيب آخر لعمليات جراحية بمقابل في المستشفى.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تقرير دائرة المحاسبات: 10 خروقات خطيرة في مستشفى عزيزة عثمانة

10 حقائق وتجاوزات في التصرف في أسطول "الخطوط التونسية"