"الرجل الذي باع ظهره" يمثل تونس في جائزة الأوسكار

تتويج سابق للمخرجة بن هنية (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت وزارة الشؤون الثقافية أنها رشحت فيلم "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة التونسية كوثر بن هنية للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي في الدورة 93 للجائزة التي تعتبر الأشهر عالميًا في مجال السينما.

وقد أوردت الوزارة، مساء الجمعة 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، في بيان صحفي أن  "الفيلم يلبي جميع المعايير الأهلية كما هو مذكور في قواعد الترشح التي نشرتها أكاديمية الأوسكار".

عرض الفيلم لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي قبل أن يحصد العديد من الجوائز لاحقًا، من ذلك فوزه مؤخرًا بجائزة مهرجان الجونة السينمائي بالقاهرة لأفضل فيلم عربي روائي طويل

أما مخرجة العمل السينمائي، فقد دونت على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك باللغة الفرنسية "شكرًا للمركز الوطني للسينما والصورة لثقتكم بي". يُذكر أن هذا المركز هو هيئة مختصة في السينما في تونس وتعود بالنظر لوزارة الثقافة. 

يُذكر أن هذا الفيلم هو من بطولة يحيى مهايني وديا ليان وشاركت فيه الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي، وعرض لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي قبل أن يحصد العديد من الجوائز لاحقًا، من ذلك فوزه مؤخرًا بجائزة مهرجان الجونة السينمائي بالقاهرة لأفضل فيلم عربي روائي طويل.

وكان ذات الفيلم قد حاز سابقًا جائزتي لجنة التحكيم الشابة وجائزة الجمهور خلال مشاركته بمهرجان الفيلم المتوسطي "أرتي ماري" بباستيا في الفترة بين 3 و10 أكتوبر/ تشرين الأول 2020 بباستيا الفرنسية.

ومن المنتظر بدء التصويت الأولي على الأفلام المرشحة في الأول من فيفري/ شباط 2021 على أن تبدأ الجولة الثانية من التصويت في الشهر التالي. ويقام حفل إعلان وتوزيع جوائز أكاديمية علوم وفنون السينما في الولايات المتحدة (الأوسكار) يوم الأحد 25 أفريل/ نيسان في هوليوود بمدينة لوس انجلس.

اقرأ/ي أيضًا:

تتويج جديد للرجل الذي باع ظهره

تتويجات جديدة للسينما التونسية