الاتحاد الوطني الحرّ: لهذه الأسباب انسحبنا من نداء تونس

الاتحاد الوطني الحرّ: لهذه الأسباب انسحبنا من نداء تونس

الحزب أعلن مشاركته في الانتخابات التشريعية في جميع الدوائر

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الوطني الحر، في ندوة صحفية الإثنين 25 مارس/آذار 2019، أن أسباب انسحاب الحزب من اتفاقية الاندماج في حركة نداء تونس تعود لعدم تطبيق بنود هذه الاتفاقية وبالخصوص عدم اجتماع الديوان السياسي وكذلك الهيئة السياسية بالشكل المطلوب، وأيضًا عدم توحيد المكاتب الجهوية والمحلية للحزبين طيلة الستة أشهر الماضية.

وتحدثت قيادات الاتحاد الوطني الحر أيضًا عن "إبعاد" أمين عام الحزب سليم الرياحي إضافة لتهميش مكاتب الحزب من طرف هياكل نداء تونس.

قيادات الاتحاد الوطني الحر تحدثت عن تهميشها من قبل قيادات نداء تونس وعدم تشريكها في إعداد مؤتمر الحزب

كما أكدت أنه لم يتم تشريكها في إعداد مؤتمر نداء تونس وتحدثوا بالخصوص عن عدم توزيع الانخراطات على منخرطي الوطني الحر، وأشاروا في هذا الجانب لانسحاب رئيس لجنة إعداد المؤتمر رضا شرف الدين.

وأكد أعضاء المكتب السياسي للوطني الحر، في الأثناء، أن رئيس الحزب سليم الرياحي يتابع كل كبيرة وصغيرة في علاقة بالتطورات الأخيرة، وأشاروا إلى أنه سيعود إلى تونس ريثما يتم أعماله في الخارج، وفق قولهم.

فيما تحدث الطيب بالصادق، عضو المكتب السياسي ومحامي الرياحي، عن وجود ضغوطات على قضاة، مشيرًا إلى أن إجراءات قضية الشيك دون رصيد ضد موكله لم تكن عادية، معلقًا "يوجد قضاة مستقلون ولكن لا يوجد قضاء مستقل"، مع تأكيده في نفس الوقت بأنه لا توجد موانع قانونية تحول دون عودة الرياحي إلى تونس.

الاتحاد الوطني الحر: سنشارك في الانتخابات التشريعية في جميع الدوائر الانتخابية وسندعم الرياحي إن قرر الترشح للرئاسيات

في جانب آخر، أكد الوطني الحر أنه سيشارك في الانتخابات التشريعية في جميع الدوائر الانتخابية مع تأكيد إمكانية التحالف مع أحزاب أخرى "على قاعدة التجميع والتوافق".

كما أشار إلى أنه سيقدّم رئيسه سليم الرياحي للانتخابات الرئاسية إن أراد الترشح، مبينًا أنه سيدعم مرشحًا من خارج الحزب في صورة عدم ترشح الرياحي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

لافتات ترحب بالعاهل السعودي تثير استياء التونسيين

استعدادًا لقمة تونس: لا طرح لموضوع عودة دمشق