الغرفة الوطنية لحرفيي الأحذية: سنفتح محلاتنا غدًا سواءً تراجعت الحكومة أم لا

الغرفة الوطنية لحرفيي الأحذية: سنفتح محلاتنا غدًا سواءً تراجعت الحكومة أم لا

بعد مطالبة الغرفة النقابية الوطنية لحرفيي الأحذية الحكومة بالتراجع عن قرار الحجر الشامل (الشاذلي بن إبراهيم/NurPhoto)

الترا تونس - فريق التحرير



أكد رئيس الغرفة النقابية الوطنية لحرفيي الأحذية وجدي ذويب الاثنين 10 ماي/ آيار 2021 في تصريحه لـ"الترا تونس" أن الغرفة التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة أبلغت الولاة بمختلف أنحاء الجمهورية أن منظوريها سيفتحون محلاتهم بداية من الثلاثاء 11 من الشهر نفسه، سواءً تراجعت الحكومة عن إقرار الحجر الصحي الشامل أم لم تفعل، وطالبت الغرفة الولاة بتبليغ ذلك إلى رئيس الحكومة.

وقال ذويب، إثر تنظيم منظوري الغرفة وقفات احتجاجية أمام عدد من ولايات الجمهوية الاثنين: "الأمر سيّان، سواء فتحت أم لم أفتح، هذا يعني السجن" مرجعًا ذلك إلى تفاقم ديون أصحاب المحلات، خاصة مع القضايا التي رفعها المالكون لعدم خلاص الكراء، وديونهم تجاه البنوك والقباضات المالية وغيرها.

رئيس الغرفة النقابية الوطنية لحرفيي الأحذية لـ"الترا تونس": أسبوع عيد الفطر يعرف الإقبال الأكبر على طول العام، ورغم ذلك لم تنظر الحكومة في مطالبنا بالتراجع عن الحجر

واعتبر ذويب أن الأرقام كارثية بكل المقاييس وهي ترجع لسنة 2020، مستنكرًا أن تكون التصريحات منذ مدة تطمئن إلى عدم العودة إلى الحجر الصحي الشامل، ثم يتم التراجع عن هذه الأقوال ويتم إقرار الحجر في أسبوع عيد الفطر وهو الأسبوع الذي يعرف الإقبال الأكبر على طول العام.

وكانت الغرفة النقابية الوطنية لحرفيي الأحذية قد نفذت وقفات احتجاجية أمام مقرات الولايات على الساعة العاشرة صباحًا للتنديد بممارسات الحكومة وتمسكها بإقرار الحجر الصحي الشامل "رغم المطالب المتكررة بمراجعة هذا القرار وتأجيله إلى ما بعد عيد الفطر".

ووصفت الغرفة قرار الحجر الشامل بالجائر وغير المسؤول معتبرة أن الحكومة غير جادة في تحمل مسؤوليتها.