الدائمي: عبد الرحيم الزواري تلقى رشوة بقيمة 2.4 مليون يورو

الدائمي: عبد الرحيم الزواري تلقى رشوة بقيمة 2.4 مليون يورو

وزير النقل زمن المخلوع بن علي (ياسر الزيات/أ.ف.ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

كشف النائب عماد الدائمي أن الشخصية التونسية التي تلقت رشوة في قضية شركة "ألستوم" هو وزير النقل السابق في نظام بن علي، عبد الرحيم الزواري، مضيفًا أن مسؤولًا في الشركة المذكورة سلمه مبلغًا بقيمة 2.4 مليون يورو مقابل الحصول على صفقة لاقتناء 30 مع 9 عربات ميترو لشركة النقل بتونس وتمديد خط الميترو للمروج وهي الصفقة التي كلفت الدولة التونسية 85 مليون يورو وارتفعت بعد الملحق إلى 112.3 مليون).

عماد الدائمي: عبد الرحيم الزواري أرسى منظومة فساد متكاملة في قطاع النقل

وأشار الدائمي في نشرية على حسابه الرسمي على فيسبوك إلى أن المسؤول البريطاني المذكور حوكم منذ أيام ب 4 سنوات ونصف سجن بسبب تلك الرشوة ورشاوي أخرى في عدد من البلدان. وأفاد أنه راسل النيابة العامة المالية في بريطانيا للنفاذ إلى كل المعطيات المذكورة في البحث بخصوص عملية تسليم الرشوة والشركة الوسيطة وطريقة التحويل ومكانه .

وطالب النائب النيابة العمومية في تونس للتحرك ضد الزواري "الذي أرسى منظومة فساد متكاملة في قطاع النقل والذي يتحمل مسؤولية رهيبة في خراب النقل العمومي" وفق الدائمي الذي أضاف أن الزواري يلعب اليوم دورًا مركزيًا في فريق يوسف الشاهد.

وكان قد أصدر القضاء البريطاني، في شهر ديسمبر/كانون الأول 2018، حكمًا قضائيًا بإدانة موظف في شركة "Alstom" بالسجن على خلفية تقديمه رشوة في صفقات عمومية، شملت تونس.

وقد أوردت تقارير صحفية بريطانية أن الشركة المذكورة دفعت قبل 9 سنوات رشوة بقيمة 2.4 مليون يورو لجهة تونسية لضمان الحصول على عقد تزويد شركة النقل بتونس بعربات ميترو بالإضافة لبنية تحتية بقيمة جملية بلغت 85 مليون يورو.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رئيس منظمة "أنا يقظ" يتحدث عن مسؤولين "هواة" في قضية "ألستوم".. ما القصة؟

الدائمي: شبهة تواطئ لهيئة مكافحة الفساد في صفقة بقيمة 180 مليون دينار