3 نواب من الكتلة الديمقراطية في إضراب جوع

3 نواب من الكتلة الديمقراطية في إضراب جوع

النائب عن الكتلة الديمقراطية زياد غنّاي

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن النائب عن الكتلة الديمقراطية زياد غنّاي، في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مساء الثلاثاء 12 جانفي/ يناير 2021، دخوله في إضراب جوع بمالبرلمان التونسي، وذلك بسبب ما وصفه بـ "التجاهل والتساهل مع العنف وتبييضه داخل البرلمان والمماطلة من 7 ديسمبر/ كانون الأول 2021 إلى الآن، موضحًا أنه سيواصل إضرابه إلى حين التنديد بالعنف ومرتكبيه.

أمام كل هذا التجاهل والتساهل مع العنف و تبييضه داخل البرلمان والمماطلة من 7 ديسمبر إلى الآن أعلن دخولي في إضراب جوع ...

Posted by Zied Ghanney on Tuesday, January 12, 2021

يُذكر أن النائبة بالبرلمان التونسي سامية عبو كانت قد أعلنت، مساء الأحد  10 جانفي/ يناير 2021، في بيان، الدخول في إضراب جوع مفتوح بداية من ذات اليوم، "وإلى حين تحمّل رئيس المجلس مسؤوليته وإصدار بيان يندد بالعنف ومرتكبيه"، وفق بيانها.

وأوضحت النائبة، في ذات البيان، أن قرارها يأتي إثر "مطالبة الكتلة الديمقراطية بمساندة من كتل مختلفة ونواب مستقلين رئيس مجلس نواب الشعب بإصدار بيان يدين العنف ومرتكبيه"، وأكدت أنه "بعد المماطلة والتسويف والرفض، دخلت الكتلة الديمقراطية وبعض النواب المستقلين في اعتصام مفتوح سانده نواب من كتل مختلفة داخل المجلس ولفيف من المجتمع المدني ومنظمات وطنية من خارج المجلس.. وبعد تجاوز مدة شهر وثلاثة أيام من الاعتصام في بهو مجلس نواب الشعب لم يتخذ رئيس المجلس أي إجراء أو تدابير ضد مرتكبي العنف الشيء الذي يؤكد تبنيه لثقافة العنف وتشريعه له"، وفق تقديرها.

النائب زياد غنّاي يعلن الدخول في إضراب جوع بالبرلمان بسبب ما وصفه بـ "التجاهل والتساهل مع العنف وتبييضه داخل البرلمان والمماطلة للتنديد بذلك"

وذكّرت النائبة، في سياق متصل، أن اعتصام الكتلة الديمقراطية منذ أكثر من شهر داخل بهو البرلمان التونسي سببه "ما جد من أحداث في مجلس نواب الشعب يوم 7 ديسمبر 2020"، والتي اعتبرت عبو أنها "مثلت صدمة للتونسيات والتونسيين داخل المجلس وخارجه، ووصمة عار في تاريخه"، و"تمثلت في تعمد مجموعة من كتلة ائتلاف الكرامة ممارسة العنف الجسدي على نواب شعب سالت فيه الدماء..". 

وقد اختارت النائبة منيرة العياري، عن ذات الكتلة في البرلمان، الدخول أيضًا في إضراب جوع وذلك منذ يوم الاثنين الماضي.

3 نواب من الكتلة الديمقراطية في إضراب جوع وهم: سامية عبو ومنيرة العياري وزياد غنّاي

اعلن بدوري اضراب جوع من هنا من سويسرا ضد تبييض مجلس النواب للعنف وإصراره على رفض ادانة كتلة ائتلاف الكرامة العنيفة...

Posted by Maître Mounira Ayari on Monday, January 11, 2021

يُذكر أن رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي كان قد صرح، في نقطة إعلامية، الاثنين 7 ديسمبر/ كانون الأول 2020، أنه قد "حصل على هامش مناقشة الميزانية داخل قبة البرلمان تبادل عنف لفظي تطور إلى عنف مادي كان ضحيته النائب أنور بن الشاهد"، وهو نائب عن الكتلة الديمقراطية. 

وأكد الغنوشي، في ذات النقطة الإعلامية، "نحن ندين هذا العنف وكنا طالما حذرنا أن العنف اللفظي قد يتطور إلى عنف مادي"، مضيفًا "نعبر في رئاسة المجلس عن تضامننا الكامل مع ضحية العنف النائب أنور بن الشاهد وندينه إدانة مطلقة". 

وأشار الغنوشي إلى فتح تحقيق في ما أسماه "العدوان الحاصل"، موضحًا "سنحمل المسؤوليات ولن نسمح باستمرار هذا العنف ماديًا كان أو لفظيًا"، لكن لم يتم الإعلان إلى حد تاريخ كتابة هذه الأسطر عن فتح أي تحقيق أو تحميل للمسؤوليات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

انطلاقًا من الأحد: سامية عبو في إضراب جوع مفتوح

نواب الكتلة الديمقراطية والإصلاح ونواب مستقلون يدخلون في اعتصام مفتوح (فيديو)