12 حالة انتحار أو محاولة انتحار في صفوف أطفال تونس خلال فيفري 2018

12 حالة انتحار أو محاولة انتحار في صفوف أطفال تونس خلال فيفري 2018

244 مشاهدة
مراهق في حالة اكتئاب (صورة تقريبية/ تامي فولوم/ Getty)

أصدر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية تقريره الشهري للتحركات الاحتجاجية التي شهدتها تونس خلال شهر فيفري/ شباط 2018، إلى جانب التقرير السنوي للتحركات الاحتجاجية خلال سنتي 2016 و2017. وقد رصد المنتدى 41 حالة انتحار ومحاولة انتحار خلال شهر فيفري/ شباط الفارط. وتمّ تسجيل 12 حالة انتحار أو محاولة انتحار في صفوف الأطفال دون الـ15 عامًا و13 حالة لشباب بين 26 و35 سنة و9 حالات لمن هم بين 16 و25 عامًا.

رصد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية 12 حالة انتحار أو محاولة انتحار أطفال دون الـ15 عامًا

ووصف المنتدى شهر فيفري/ شباط الماضي بالشهر الأكثر قتامة، منذ بدايات الرصد من قبل المرصد الاجتماعي التونسي بالنسبة لانتحار الأطفال. ولاحظ أن لعبة الحوت الأزرق لم تخلف ضررًا فقط لأطفال دون سن الـ15 عامًا بل لشبان أيضًا. وأشار إلى أن حالات انتحار الأطفال خلال هذا الشهر لم تكن فحسب نتيجة لعبة الحوت الأزرق بل هناك أسباب أخرى.

كما أفاد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أن تونس شهدت في شهر فيفري/ شباط 2018، 975 تحركًا احتجاجيًا، من بينها 911 احتجاجًا جماعيًا و64 احتجاجًا فرديًا. ولاحظ المنتدى أن الاحتجاجات تراجعت بشكل ملموس خلال هذا الشهر مقارنة بشهر جانفي/ يناير 2018. وتنقسم الاحتجاجات الجماعية إلى احتجاجات عفوية (376 احتجاجًا) واحتجاجات تلقائية (382 احتجاجًا) واحتجاجات عشوائية (153 احتجاجًا).

اقرأ/ي أيضًا: يناير تونس الساخن دائمًا.. احتجاجات مثيرة للجدل ضد غلاء المعيشة

وتتركز النسبة الأهم من الاحتجاجات في محافظتي القيروان وقفصة، تليهما محافظات القصرين وسيدي بوزيد وجندوبة. في حين لم تشهد محافظات أريانة وباجة وسليانة تحركات احتجاجية تذكر. وذكر منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية أن سنة 2017 شهدت 10452 تحركًا احتجاجيًا مقابل 8713 تحركًا عام 2016 و4416 تحركًا في 2015.

السلطات الإيطالية قامت بإيقاف 6151 مهاجرًا تونسيًا بطريقة غير نظامية على أراضيها من بينهم 544 قاصرًا

تونسيون يتظاهرون (شادلي بن براهيم/ NurPhoto)

من جهة أخرى، كشف المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أن 9329 تونسيًا وتونسية حاولوا اجتياز الحدود خلسة سنة 2017، تمكن 66 في المائة منهم من الوصول إلى إيطاليا في حين أحبطت السلطات التونسية محاولات 34 في المائة منهم.

وأشار المنتدى إلى أن السلطات الإيطالية قامت بإيقاف 6151 مهاجرًا تونسيًا على أراضيها من بينهم 544 قاصرًا. وقد ارتفع عدد الأشخاص الذين تمّ إيقافهم من قبل السلطات التونسية أُثناء محاولتهم اجتياز الحدود بنسبة 200 في المائة مقارنة بعام 2016.  ولفت المنتدى إلى أنه في نفس العام 2017 تمّ ترحيل 2193 تونسيًا من إيطاليا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تقدير موقف: احتجاجات تونس.. جدل الأسباب والمسؤولية

احتجاجات شعبية في تونس.. ثورة المهمشين مستمرة