10% من الإرهابيين التونسيين في بؤر التوتر من النساء

10% من الإرهابيين التونسيين في بؤر التوتر من النساء

دور متصاعد للمرأة في التنظيمات الإرهابية (Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير 

 

أفاد عمر حاجي، ممثل وزارة الداخلية، الخميس 3 جانفي/كانون الثان 2018 خلال ندوة فكرية نظّمها المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية حول "الإرهاب والمرأة" أن 10 في المائة من مجموع العناصر الإرهابية التّونسية الملتحقة ببؤر التوتر هم من النساء، مضيفًا أن حوالي 300 امرأة تونسية تحوّلن إلى العراق وسوريا للانضمام إلى جماعات إرهابية وبنسب أقل إلى ليبيا.

تمّ إنشاء كتيبة خاصة بالنساء سنة 2014 تعرف "بكتيبة الخنساء" في تنظيم "داعش" تقودها تونسية تدعى "أم ريان"

من جانبه، تحدث معز الغريبي، مدير قسم الجيوسياسي بالمعهد حول موضوع الندوة، خلال تدخله في إذاعة "الزيتونة"، عن تصاعد دور المرأة في الجماعات الإرهابية، مشيرًا لإنشاء كتيبة خاصة بالنساء سنة 2014 تعرف "بكتائب الخنساء" في تنظيم "داعش" تقودها تونسية تدعى "أم ريان".

وأضاف أن الندوة تطرقت لدور الدولة في حماية الأسرة والمرأة، مؤكدًا على ضرورة مساهمة الأسرة في التفطن للتطرف عبر مراقبة سلوكيات الأبناء خاصة مع انتشار الاستقطاب الإلكتروني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ينتميان إلى كتيبة التوحيد والجهاد: تعرف على الإرهابيين اللذين تم القضاء عليهما

تجميد أموال لتنظيم جند الخلافة الإرهابي و40 شخصًا.. تعرّف عليهم