"يوم غضب" في باجة

مطالبة بحق الجهة في التنمية والتشغيل

الترا تونس - فريق التحرير

 

تعيش ولاية باجة، السبت 15 جوان/ حزيران 2019، على وقع "يوم غضب" كان قد دعا إليه  الاتحاد الجهوي للشغل بالجهة إثر انعقاد هيئة إدارية جهوية استثنائية برئاسة الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي السبت الماضي.

ودعا الاتحاد الجهوي للشغل بباجة كافة الأهالي ومكونات المجتمع المدني والأحزاب والمنظمات ورؤساء البلديات وممثلي الجهة في البرلمان إلى المشاركة في هذا التحرك للدفاع عن حق الجهة في التنمية والتشغيل.

طالبت الهيئة الإدارية الجهوية بحق باجة في تنمية حقيقية مستدامة محملة الدولة كامل مسؤوليتها في تحديث جميع عناصر البنية الأساسية

وكانت الهيئة الإدارية الجهوية قد أدانت "تواصل إنتاج نفس الخيارات السياسية التي تعمق الإقصاء والتهميش حيال الجهات الداخلية وتهميش المؤسسات العمومية والإبقاء على الوضع المهترئ للبنية الأساسية لولاية باجة، إلى جانب تعطل تقدم الدراسات للمشروع التنموي التنافسي جنان مجردة بوادي الزرقاء".

وطالبت الهيئة بحق باجة في تنمية حقيقية مستدامة محملة الدولة كامل مسؤوليتها في تحديث جميع عناصر البنية الأساسية.

كما دعت إلى بعث قطب صناعي خاص بتحويل المواد الفلاحية في موطن الإنتاج ووضع خطة شاملة لتطوير قطاعات الشباب والطفولة والثقافة، علاوة على تذليل الصعوبات المتعلقة بالمشاريع المعطلة في مختلف القطاعات. 

وطالبت الهيئة الإدارية الجهوية كذلك بالتعجيل في برمجة مجلس وزاري للتنمية بباجة وتمكين الجهة بكل ما يترتب عن حقها في التمييز الإيجابي على كل المستويات.

 

 

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

فشل الجلسة التفاوضية بين اتحاد "إجابة" ووزارة التعليم العالي

"برباش" وراء حريق مصب الفضلات ببرج شاكير