يبلغ عددهم 1500 عنصرًا: السليطي يكشف تفاصيل الإرهابيين العائدين والمحكومين

يبلغ عددهم 1500 عنصرًا: السليطي يكشف تفاصيل الإرهابيين العائدين والمحكومين

168 مشاهدة
أكد أن 90 % من الإرهابيين التونسيين العائدين من مناطق النزاع في السجون

الترا تونس – فريق التحرير

 

أفاد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي أن عدد الإرهابيين المودعين والمحكومين في قضايا إرهابية في تونس يبلغ 1500 سجينًا. وقدر السليطي، لدى تدخله الخميس 10 ماي/ أيار 2018، خلال المؤتمر الدولي حول الشباب والتطرف الملتئم بتونس، عدد الإرهابيين التونسيين المتواجدين في مناطق النزاع المسلح في حدود 2929 شخصًا، وعدد العائدين من هذه المناطق بحوالي 160 عنصرًا، أودع 90 في المائة منهم السجن بعد صدور بطاقة إيداع في حق غالبيتهم.

الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب: 90 % من العناصر الإرهابية العائدة إلى تونس في السجون بعد صدور بطاقة إيداع في حقهم

وبيّن أن معدل الفئة العمرية للشخصية الإرهابية في تونس يتراوح تقريبًا بين 25 و29 سنة وأن 70 في المائة منهم غير متزوجين كما أن 90 في المائة منهم من بين أنصاف المتعلمين. وقد انقطع 43 في المائة من العناصر الإرهابية في تونس عن الدراسة في مستوى التعليم الثانوي و47 في المائة في مستوى التعليم الابتدائي، مقابل نسبة 4 في المائة من الطلبة و88 في المائة منهم مارسوا عملًا يوميًا.

وينحدر الملتحقون بمناطق النزاع المسلح التونسيون بنسبة 32 في المائة من تونس الكبرى (938 شخصًا) و28 في المائة من الساحل (810 عنصرًا) و23 في المائة من الجنوب (673 شخصًا) و9 في المائة من الوسط (263 شخصًا) و8 في المائة من الشمال (234 شخصًا)، وفق ذات المصدر.

معدل الفئة العمرية للشخصية الإرهابية في تونس يتراوح تقريبًا بين 25 و29 سنة

ويمثل أصيلو ولاية مدنين العدد الأكبر من هذه العناصر الإرهابية بـ395 شخصًا تليها ولاية أريانة بـ 295 عنصرًا ثم المنستير بـ 205 شخصًا فولاية تونس بـ 201 شخصًا في حين سجلت ولاية توزر أقل عدد من الملتحقين بمناطق النزاع بـ11 عنصرًا.

وأشار السليطي إلى أن عدد المحكومين والمودعين في قضايا إرهابية يبقى متغيرًا نسبيًا ولا يمكن وسم جميع المودعين بالسجون بصفة الإرهابيين إلا بعد صدور أحكام باتة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

سفيان السليطي: خلية قليبية الإرهابية خططت لاستهداف مركزي الأمن والحرس الوطنيين

القبض على أحد منفذي عملية اغتيال الشهيد محمد الزواري في كرواتيا