وليد جلاد للحبيب الجملي:

وليد جلاد للحبيب الجملي: "أي عقل سياسي شكل الحكومة؟"

اعتبر أنها حكومة دون مضمون ودون حزام سياسي

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد النائب بالبرلمان عن حركة تحيا تونس، وليد جلاد، في مداخلته، خلال الجلسة العامة المخصصة للتصويت على منح الثقة للحكومة المقترحة، الجمعة 10 جانفي/ كانون الثاني 2020، أن حركة النهضة ورئيس الحكومة المكلّف يتحملان مسؤولية إضاعة شهرين من الزمن لتشكيل الحكومة.

وأضاف جلاد أنه لم ير أي مضمون في برنامج حكومة الجملي المقترحة، مشيرًا إلى أن هذا الأخير لم يتطرق إلى مسألة صندوق النقد الدولي وكيفية التعامل معه وبرنامج الحكومة لتعبئة موارد ميزانية الدولة.

وليد جلاد: حكومة دون حزام سياسي لن تكون قادرة على رفع التحديات وكسب الرهانات

وأشار إلى إقصاء "الدستوريين" من حكومة الحبيب الجملي المقترحة متسائلًا "أي شكل للعقل السياسي الذي كون الحكومة". وأضاف أن الحبيب الجملي كان قد تعهد أن حكومته ستضم 40 في المائة من النساء إلا أنهن غير موجودات، وكذلك الأمر بالنسبة للطاقات الشابة، مبرزًا أنه يتحدث عن محاربة الفساد في حين أنه "داخل بالفساد"، ومستنكرًا تصريح الجملي الذي قال فيه إنه سيغير في تركيبة الحكومة بعد المصادقة عليها.

وبيّن جلاد أن الحبيب الجملي يتحدث عن عديد التحديات والرهانات، موضحًا أن "حكومة دون حزام سياسي لن تكون قادرة على رفع التحديات وكسب الرهانات"، وفق تقديره. ولفت إلى أنه إذا مرت الحكومة بـ115 أو 120 صوتًا "على أقصى تقدير خاطئ"، وفق قوله، فلن تستطيع تمرير القوانين الأساسية فيما بعد.

كما عبر عن استنكاره لتسمية طارق ذياب وزيرًا لشؤون الشباب والرياضة مبرزًا أن ذياب كفاءة رياضية ولكن تعيينه رسالة سيئة لأصحاب الشهائد العليا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ملامح برنامج حكومة الحبيب الجملي

هيئة مكافحة الفساد: شبهات فساد تهم بعض أعضاء الحكومة المقترحة!