وزارة الفلاحة تُوضح حول حقيقة هجرة الجراد الصحراوي نحو تونس

وزارة الفلاحة تُوضح حول حقيقة هجرة الجراد الصحراوي نحو تونس

الوضع الحالي للجراد الصحراوي هادئ ولا يبعث عن القلق في انتظار تنقلاتها في جوان (صورة توضيحية/رويترز)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

كشفت وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، في بلاغ مساء الخميس 21 ماي/ أيار 2020، أن الوضع الحالي للجراد الصحراوي هادئ ولا يبعث عن القلق بالمنطقة الغربية التي تنتمي إليها تونس (تضمّ 10 دول من الساحل الإفريقي وشمال غرب إفريقيا وشمالها: التشاد والنيجر ومالي وموريتانيا والمغرب والجزائر وليبيا والسنغال وبوركينا فاسو وتونس).

وزارة الفلاحة: يُحتمل أن تهاجر هذه الآفة في صورة عدم التحكّم في تكاثرها إلى دول شمال إفريقيا خلال فصل الخريف المقبل

غير أنّه ونتيجة  للوضع  المقلق الذي تشهده دول القرن الإفريقي (أثيوبيا والصومال وكينيا) من غزو للآفة منذ شهر ديسمبر/ كانون الأول 2019 وصعوبة مكافحته، تتوقّع المصالح المختصّة لمنظّمة الفاو أن تنتقل بعض هذه الأسراب خلال شهر جوان/ يونيو 2020 إلى المنطقة الغربية عبر التشاد، وذلك تزامنًا مع نزول الأمطار الموسمية بالساحل الإفريقي (التشاد والنيجر ومالي وموريتانيا)، وفق ذات البلاغ.

وأوضحت الوزارة أنه يُحتمل أن تهاجر هذه الآفة في صورة عدم التحكّم في تكاثرها إلى دول شمال إفريقيا خلال فصل الخريف المقبل. كما أكدت أن مصالح الإدارة العامة للصحة النباتية ومراقبة المدخلات الفلاحية بصدد متابعة الوضع بالمناطق المجاورة والقيام بالاستعدادات الاستباقية لمجابهة أي غزو محتمل للجراد الصحراوي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

صابة التمور.. حشرات فتاكة وسوق راكدة والفلاحون يستغيثون

الناموس.. كابوس أزلي في كل موسم صيفي