وزارة الفلاحة تحذر من ترويج واستهلاك القفالة المعروضة حاليًا

وزارة الفلاحة تحذر من ترويج واستهلاك القفالة المعروضة حاليًا

مناطق صيد القفالة المصنفة لم تعد تخضع إلى عمليات المراقبة الصحية (صورة تقريبية/ getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت الإدارة العامة للمصالح البيطرية بوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية عن خطر ترويج واستهلاك صنف من الرخويات الحية ذات الصدفتين والمتمثل في القفالة " Ruditapes decussatus" الحية ومجهولة المصدر، وغير المراقبة صحيًا، والتي يتم ترويجها محليًا.

وبيّنت الإدارة، في بيان أصدرته الجمعة 3 جويلية/ يوليو 2020، أن صيد القفالة يُحجّر بداية من 14 ماي/ مايو من كلّ سنة، موضحة أن مناطق صيد القفالة المصنفة لم تعد بالتالي تخضع إلى عمليات المراقبة الصحية من قبل المصالح البيطرية بالوزارة.

إدارة المصالح البيطرية: الكميات المعروضة حاليًا من القفالة الحية هي منتجات لم يقع تنقيتها بالمراكز المعدة للغرض

وأضافت أن الكميات المعروضة حاليًا من القفالة الحية هي منتجات لم يقع تنقيتها بالمراكز المعدة للغرض والمتحصلة على المصادقة الصحية البيطرية، وبالتالي لا تستجيب إلى معايير السلامة الصحية ويمكن أن تمثل خطرًا على صحة مستهلكي هذه المنتجات.

وأشارت إلى أن وزارة الفلاحة قامت، بالتنسيق مع بقية الهياكل والوزارات المتدخلة في المراقبة الصحية، بتكثيف ودعم عمليات المراقبة على المستوى الوطني وأخذ الإجراءات القانونية المستوجبة تجاه هذه المنتجات الخطيرة، وفق نصّ البيان.

 

اقرأ/ي أيضًا:

إجراءات جديدة لإجلاء التونسيين الموجودين بليبيا

من بينها فتح المواضئ: إجراءات جديدة تهم المعالم الدينية