وزارة التربية تحذر من مقاطعة الأساتذة للامتحانات وجمعيات الأولياء على الخط

وزارة التربية تحذر من مقاطعة الأساتذة للامتحانات وجمعيات الأولياء على الخط

الوزارة دعت الأساتذة للعمل على إنجاح امتحانات الثلاثي الأول (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت وزارة التربية والتعليم، في بلاغ لها الإثنين 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، رفضها لقرار جامعة التعليم الثانوي، التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، بمقاطعة الامتحانات معتبرة هذا القرار "مخالفة لنواميس العمل النقابي شكلًا ومضمونًا ويلحق ضررًا جسيمًا بالتلاميذ والأولياء".

كما اعتبرت الوزارة أن هذه المقاطعة تمثًل إخلالًا خطيرًا يترتب عنه آليًا الاقتطاع من الأجر علاوة على التتبعات الإدارية.

وأكدت الوزارة، في المقابل، احترامها للعمل النقابي واستعدادها للتفاوض الجدي والبناء في سبيل الارتقاء بالوضع المادي والمهني لمختلف الأسلاك. وقالت إنها تهيب بكافة المدرسين للعمل على إنجاح امتحانات الثلاثي الأول.

وزارة التربية: مقاطعة الامتحانات تمثًل إخلالًا خطيرًا يترتب عنه آليًا الاقتطاع من الأجر علاوة على التتبعات الإدارية

وعبرت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ، من جهتها في بلاغ الإثنين، عن "استغرابها وقلقها بخصوص مواصلة حشر التلاميذ والمدارس والمعاهد في ملفّات ليست لهم أي علاقة بها، وهو ما يؤثّر بالضرورة سلبًا على معنويات التّلاميذ وعلى درجة تركيزهم وإعدادهم لامتحاناتهم وعلى استقرار المدرسة عمومًا".

وقالت الجمعية إنها تتساءل "على موقف أصحاب القرار في صورة مواصلة الخلاف القائم بين الوزارة والجامعة وعدم إيجاد حلول لنقاط الخلاف بين الطّرفين وفي صورة التّصعيد في أشكال النّضال الّذي تُلوّح به الجامعة العامة للتعليم الثانوي".

وناشدت الجمعيّة الأطراف المعنية الجلوس حول طاولة الحوار لتّسوية كل الملفّات العالقة والانطلاق في إصلاح فعلي للمنظومة التّربوية.

في المقابل، أعلنت التنسيقية الوطنية للأولياء والمربين، في بلاغ لها الأحد 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، عن "مساندتها المطلقة والمبدئية" لقرار الجامعة العامة للتعليم الثانوي مقاطعة امتحانات الثلاثي الأول، مؤكدة ما وصفته بتضامن الأولياء مع نضالات الأساتذة للحصول على حقوقهم.

واستنكرت التنسيقية "سياسة التهميش لقطاع التعليم والتمادي في التعامل السلبي مع مطالب الأساتذة المشروعة وعدم الجدية في تناول ملف التعليم العمومي"، داعية كافة الأولياء إلى تفهم حركات الأساتذة ودعمها و"توحيد الصفوف ضد وزير آخر اهتماماته مصلحة التلميذ والأستاذ".

يُذكر أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي أكدت، يوم الجمعة المنقضي، تمسكها بقرار مقاطعة امتحانات الثلاثي الأول وذلك بعد فشل جلسة تفاوضية مع وزارة التربية والتعليم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

إضراب التاكسي الفردي: تباين في مواقف الهياكل النقابية

ترفيع بأكثر من 45 % في تعريفة الكهرباء.. منظمتا الأعراف تحتجان