هيكل المكي: المشيشي تحيّل على التونسيين وهو خاضع لابتزازات بعض الأحزاب

هيكل المكي: المشيشي تحيّل على التونسيين وهو خاضع لابتزازات بعض الأحزاب

النائب عن حركة الشعب هيكل المكي (فيسبوك)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد القيادي بحركة الشعب والنائب عن الكتلة الديمقراطية هيكل المكي، الأربعاء 23 سبتمبر/أيلول 2020، أن حركة الشعب قدمت قائماتها المالية منذ تاريخ 24 جويلية/يوليو 2020.

وأضاف المكي، في مداخلة له على إذاعة "موزاييك أف أم"، أن "حركة الشعب ليس لها أيّ ممول وترفض قياداتها مد أياديها إلى أي أحد رغم فقرها المدقع"، وفق تعبيره، مشيرًا إلى أن "السياسة ليست جمع الأموال وإنما الانتصار لهموم الشعب".

هيكل المكي: رئيس الحكومة هشام المشيشي خاضع للابتزاز السياسي ممن صوتوا له ومنح الثقة بالنسبة إليهم يُصرّف بتعيينات ومواقع في الحكم 

وكان النائب عن الكتلة الديمقراطية والقيادي في التيار الديمقراطي نعمان العش قد أكد، الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول 2020 في تصريح لإذاعة "موزاييك أف أم"، أن 22 حزبًا فقط من بين أكثر من 200 حزب في تونس قدم تقاريره المالية السنوية لدائرة المحاسبات وأودع نسخة منه لدى رئاسة الحكومة، من بينها حركة الشعب.

وفي سياق آخر، اعتبر هيكل المكي أن رئيس الحكومة هشام المشيشي خاضع للابتزاز السياسي ممن صوتوا له، مشيرًا إلى أن منح الثقة بالنسبة إليهم يُصرّف بتعيينات ومواقع في الحكم ، سواءً في القصبة أو الولايات أو الإدارات العامة، وفق تقديره.

ووجه اتهاماته، في هذا الصدد، إلى كل من النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة وكتلة المستقبل، مؤكدًا أنهم يقدمون سير ذاتية تخصّ أتباعهم لرئيس الحكومة هشام المشيشي الذي يعيّن منهم شخصيات في مختلف المواقع.

المكي: ما قام به هشام المشيشي يصب في خانة التحيّل لأنه لم يفِ بالتزاماته للتونسيين بكون حكومته ستكون مستقلة

واعتبر، في السياق ذاته، أن توفيق بكار والمنجي صفرة الذيْن عينهما المشيشي كمستشارين اقتصاديين للحكومة قد اقترحهما حزب قلب تونس.

وكان قلب تونس قد ثمّن، في بيان نشره الأربعاء 23 سبتمبر/أيلول 2020، "تعيين رئيس الحكومة مستشارين من الكفاءات العالية التي اتسمت بالخبرة والمعرفة وممن خدموا الدولة الوطنية".

وأضاف النائب عن حركة الشعب القول إن "المقلق في الموضوع هو أن المشيشي قدم نفسه للتونسيين على أساس أن حكومته حكومة كفاءات مستقلة بعيدة كل البعد عن الأحزاب، بينما هو يخضع إلى ابتزازات الأحزاب وينصاع إلى طلباتها"، معتبرًا في هذا السياق أن حكومة المشيشي هي حكومة مسيّسة.

واعتبر المكي، في هذا الصدد، أن ما قام به هشام المشيشي يصب في خانة التحيّل لأنه لم يفِ بالتزاماته للتونسيين بكون حكومته ستكون مستقلة، وفق تقديره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

معهد الإحصاء: ارتفاع معدلات الفقر بشكل رئيسي في الوسط الغربي والشمال الغربي

رفضًا لسياسة التهميش: نحو تنظيم تحرك احتجاجي كبير للفلاحين والبحارة