هيئة الصيادلة ترفض إسناد تلاقيح النزلة الموسمية بوصفة طبية

هيئة الصيادلة ترفض إسناد تلاقيح النزلة الموسمية بوصفة طبية

دعت وزارة الصحة إلى مزيد التشاور مع ممثلي المهنة (الشاذلي بن ابراهيم/ NurPhoto)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد المجلس الوطني لهيئة الصيادلة بتونس، الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول 2020، عدم موافقته على الإجراء الذي أقرته وزارة الصحة والقاضي بوجوب الاستظهار بوصفة طبية للحصول على التلقيح الخاص بالنزلة الموسمية.

هيئة الصيادلة: هذا الإجراء لا يمثل حلًا ناجعًا لمشكل الكميات المحدودة للتلاقيح التي سيتم توزيعها

وأوضح، في بلاغ نشره على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك"، أن هذا الإجراء لا يمثل حلًا ناجعًا لمشكل الكميات المحدودة للتلاقيح التي سيتم توزيعها، داعيًا وزارة الصحة إلى مزيد التشاور مع ممثلي المهنة لإيجاد صيغ أخرى لإحكام توزيع الكميات المرتقبة من التلاقيح حتى تصل إلى مستحقيها.

كما أكدت الهيئة، في ذات الصدد، أنه من غير الممكن تصنيف تلقيح النزلة الموسمية ضمن جداول الأدوية والمواد الصيدلية السامة وإلزامية تقديمه بوصفة طبية، مشيرًا إلى أنه قد وقع استعماله منذ عشرات السنين ولم يتم تسجيل أي خطورة على مستعمليه علاوة على خلوه من المضاعفات الجانبية عدى بعض التأثيرات البسيطة، وفق البلاغ ذاته.

واعتبرت، في السياق ذاته، أن هذا الإجراء سيساهم في الترفيع من كلفة التلقيح مما من شأنه أن يحرم جزءًا هامًا من المواطنين ذوي الدخل المحدود من الحصول عليه، وسيتسبب في تعقيد عملية التلقيح بالنسبة للمواطن الذي سيجد نفسه رغم حصوله على وصفة طبية غير قادر على اقتناء التلقيح نظرًا لمحدودية الكمية.

جدير بالذكر أن وزير الصحة فوزي المهدي كان أكد، في ندوة صحفية بمقر وزارة الصحة الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وجوب الاستظهار بوصفة طبية للحصول على تلقيح النزلة الموسمية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مدير معهد "باستور": لم نبرمج بعد بيع التحاليل السريعة في الصيدليات

تتكوّن من 260 ألف جرعة: تاريخ توزيع الدفعة الثانية من تلاقيح النزلة الموسمية