هيئة الدفاع عن الشهيدين تفتح النار على النيابة العمومية: كفوا ولن تمرّوا!

هيئة الدفاع عن الشهيدين تفتح النار على النيابة العمومية: كفوا ولن تمرّوا!

اتهام للنيابة العمومية بالتلاعب بالإجراءات

الترا تونس - فريق التحرير

 

أصدرت هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي بيانًا شديد اللهجة، الثلاثاء 4 ديسمبر/كانون الأول 2018، اتهمت فيه سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بـ"المحدود إجرائيًا"، وأنه "المساند الرسمي للرؤية الاستراتيجية" لترشيح بشير العكرمي، وكيل الجمهورية الحالي بالمحكمة الابتدائية بتونس، لخطة الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتونس، وذلك بدفع من حركة النهضة وفق قولها.

هيئة الدفاع عن الشهيدين: النيابة العمومية تتلاعب بالإجراءات بخصوص الشكاية حول "الجهاز السري" لحركة النهضة

وقالت الهيئة إن العكرمي مارس خلال إشرافه على مكتب التحقيق 13 "جميع الألعاب البهلوانية الإجرائية لطمس الحقيقة وناله جرّاء ذلك تتبعات جزائية وإدارية"، وأضاف في بيانها أن "الأصوات القضائية المرتهنة لمونبليزير دفعته إلى سدة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس مكافأة وجزاءً عمّا ارتكبه".

واتهمت الهيئة الدفاع النيابة العمومية بـ"التلاعب الإجرائي"، بخصوص التطورات الأخيرة حول شكاية "الجهاز السري" المنسوب لحركة النهضة، وذلك من خلال قرارها بإحالة هذه الشكاية إلى الفرقة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب التابعة للحرس الوطني بعد تخلي القضاء العسكري عنها، وذلك مع طعنها في نفس الوقت أمام دائرة الاتهام لقرار التخلي عن الملف من طرف عميد قاضي التحقيق في المكتب عدد 23 الذي وصفته هيئة الدفاع بأنه يتمتع بـ"الجرأة القانونية والدقة المعرفية" وأنه رفض المشاركة في المهزلة الإجرائية، وفق تعبيرها.

ووصفت هذه الإجراءات بـ"المتناقضة" متساءلة "كيف معًا" في إشارة للقرارين المذكورين. وأضافت أن "ارتباك" مؤسسة النيابة العمومية "مرده دفع حركة النهضة ببشير العكرمي وكيل الجمهورية للقطب القضائي لمكافحة الإرهاب الحالي إلى الترشح إلى خطة الوكالة العامة بمحكمة الاستئناف والتي سيتم الحسم فيها خلال الأسابيع القليلة القادمة"، وهي "الخطة التي لها علاقة مباشرة باستئناف الأبحاث لظهور أدلة جديدة ملف مصطفى خضر و رضا الباروني و عبد العزيز الدغسني صهر راشد الغنوشي وغيرهم ضمن ملف الجهاز السري".

وختمت هيئة الدفاع عن الشهيدين أنها تقدر الأدوار القضائية التي تمارسها الهياكل المهنية المستقلة للقضاة للدفاع عن استقلالية القضائية، و"لكن ذلك لا يمنعها من رصد وكشف الخروقات الجسيمة في ملف الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي" منهية بيانها حاد اللهجة بعبارة "كفوا.. فلن تمروا".

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

السليطي: القضاء العسكري تخلى للنيابة العمومية عن شكاية "الجهاز السري"

محمد عبو: نداء تونس تحصل على أجهزة تنصت للتجسس على الشاهد