هيئة الانتخابات: تخوف من التشكيك في نتائج الدور الثاني من الرئاسية

هيئة الانتخابات: تخوف من التشكيك في نتائج الدور الثاني من الرئاسية

قال الجربوعي إن هيئة الانتخابات وجدت نفسها في وضعية محرجة للغاية (الشاذلي بن إبراهيم/ NurPhoto)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنيس الجربوعي إن "هيئة الانتخابات وجدت نفسها في وضعية محرجة للغاية ومزعجة نظرًا إلى عدم تمتع المترشحين للانتخابات الرئاسية في دورتها الثانية (قيس سعيّد ونبيل القروي) بالحظوظ ذاتها ببقاء القروي في السجن".

أنيس الجربوعي: هيئة الانتخابات تخشى من عدم القبول بنتائج الانتخابات من قبل الرأي العام إذا استمرّ وجود المترشح نبيل القروي في السجن 

وأكد الجربوعي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، السبت 28 سبتمبر/ أيلول 2019، أن الهيئة متخوفة جديًا من إمكانية الطعن في نتائج الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية ومتخوفة من تبعات ما سيحدث، إذا استمر الوضع على ما هو عليه، نظرًا إلى أن القانون لم يتعرّض إلى مثل هذه الوضعيات والقضاء الإداري لم ينظر سابقًا في قضايا من هذا النوع.

وأضاف أن الهيئة تخشى كذلك من عدم القبول بنتائج الانتخابات من قبل الرأي العام إذا استمرّ وجود المترشح نبيل القروي في السجن، مؤكدًا أن دور هيئة الانتخابات ليس تقنيًا فقط بل يتمثل أساسًا في حماية المسار الديمقراطي.

وشدد على أن الهيئة ليست مجرّد إدارة انتخابية تقنية حيث ينصّ قانونها الأساسي في فصليه الثاني والثالث على أنها"تسهر على ضمان انتخابات واستفتاءات ديمقراطية وحرة وتعددية ونزيهة وشفافة.. كما أنها تسهر على ضمان المعاملة المتساوية بين جميع الناخبين وجميع المترشحين وجميع المتدخلين خلال العمليات الانتخابية والاستفتائية".

 

اقرأ/ي أيضًا:

الغنوشي: نحذّر من التصادم في حال فوز "قلب تونس" بالتشريعيات

قيس سعيّد: لا مجال للتراجع عن مكتسبات المرأة وعن الحريات