هكذا نعت الساحة التونسية المناضل والمفكّر جيلبار نقاش

هكذا نعت الساحة التونسية المناضل والمفكّر جيلبار نقاش

الرئاسات الثلاثة والأحزاب والمنظمات الوطنية تنعى المناضل التونسي جيلبار نقاش

الترا تونس - فريق التحرير

 

لم يكن وقع خبر فقدان المناضل التونسي جيلبار نقاش، السبت 26 ديمسبر/كانون الأول 2020، هينًا في تونس. وخلفت وفاته  لوعة كبيرة وتفاعلًا واسع الصدى لِما تزخر به مسيرته من نضالات ستضلّ محفورة في تاريخ تونس، ومؤلفات سيبقى أثرها بارزًا في الذاكرة الفكرية التونسية.

ونعى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، مساء السبت، جيلبار نقاش واصفًا إياه بـ "أحد المناضلين التونسيين الصادقين ممن آمنوا بمبادئ التحرر والعدل وناضلوا من أجلها إلى آخر رمق".

قيس سعيّد: لقد خسرت تونس أحد الذين ثبتوا وصمدوا وثابروا بالرغم من غياهب السجون التي قضوا فيها سنوات طويلة من شبابهم وبالرغم من الأصفاد التي أدمت أياديهم ولكنها لم تثل أبدًا في عزائمهم وإرادتهم وإخلاصهم

وأضاف سعيّد، وفق برقية نعي نشرتها رئاسة الجمهورية، "لقد خسرت تونس بوفاة جيلبار نقاش أحد الذين ثبتوا وصمدوا وثابروا بالرغم من غياهب السجون التي قضوا فيها سنوات طويلة من شبابهم وبالرغم من الأصفاد التي أدمت أياديهم ولكنها لم تثل أبدًا في عزائمهم وإرادتهم وإخلاصهم".

وتابع القول: "عاش جلبار نقاش ثابتًا مؤمنًا بالثورة ومات ثابتًا وهو مؤمن بها أيضًا حتى وهو على فراش المرض، وسيحفظه التاريخ في تونس وفي العالم كله كرمز من رموز التحرر الوطني بل كأحد رموز تحرر الإنسانية جمعاء".

وأردفت الرئاسة في نص البلاغ أن "رئيس الجمهورية أسدى تعليماته لسفير تونس بباريس لتيسير كل الإجراءات لنقل جثمان الفقيد إلى تونس حيث أوصى قبل وفاته بأن يوارى ثراها".

ينعى رئيس الجمهورية قيس سعيد أحد المناضلين التونسيين الصادقين ممن آمنوا بمبادئ التحرر والعدل وناضلوا من أجلها إلى آخر...

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Samedi 26 décembre 2020

بدورها نعت رئاسة الحكومة "المثقف والناشط السياسي والمناضل التونسي جيلبار نقاش". وأشارت إلى أن رئيس الحكومة هشام المشيشي، بهذه المناسبة الأليمة، يتقدم إلى أهل الفقيد بخالص التعازي وأحر عبارات المواساة، راجيًا من الله العزيز القدير أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان".

تنعى رئاسة الحكومة المثقف والناشط السياسي والمناضل التونسي جيلبار نقاش الذي وافته المنية صباح اليوم السبت 26 ديسمبر 2020...

Publiée par ‎Présidence du Gouvernement Tunisien - رئاسة الحكومة التونسية‎ sur Samedi 26 décembre 2020

ومن جهتها، تقدمت رئاسة مجلس نواب الشعب بأحر التعازي إلى كافة أفراد عائلة الفقيد جيلبار نقاش وجميع رفاقه في مسيرته الجامعية والنضالية والفكرية.

ودعت، في برقية نعي نشرتها الصفحة الرسمية لمجلس نواب الشعب، إلى تنظيم جنازة وطنية تكريمًا لروحه ومسيرته النضالية وتقديرًا لجهوده التي بذلها من أجل التحرر وتحقيق العدالة والدفاع عن الحقوق والكرامة الانسانية.

⚫️تعزية تلقّينا ببالغ الأسى اليوم السبت 26 ديسمبر 2020 نبأ وفاة المفكر والناشط السياسي "جيلبار نقاش" أحد رموز النضال...

Publiée par ‎مجلس نوّاب الشّعب Assemblée des Représentants du Peuple‎ sur Samedi 26 décembre 2020

كما نعى عدد من الأحزاب والمنظمات الوطنية الفقيد جيلبار نحاس، مذكرين بمسيرته الزاخرة بالنضالات الوطنية.

فاعتبرت حركة النضة، في بطاقة تعزية، أن بوفاة جيلبار نقاش فقدت تونس أحد أهمّ مناضلي الحريات وحقوق الإنسان على مدى عقود من الزمن، وشخصية وطنية كان لها السبق في مواجهة الاستبداد والتسلّط والانتصار لقيم الحرية والعدالة الاجتماعيّة ومناهضة الصهيونيّة".

اقرأ/ي أيضًا:  اليسار دال وجلبار نقاش مدلوله.. جدل الإحياء والتأسيس في المشهد السياسي التونسي

وأضافت: "بهذه المناسبة الأليمة تتقدم حركة النهضة بأحرّ التعازي إلى عائلة الفقيد وأصدقائه داعين الله أن يتغمّد فقيد تونس بواسع رحمته وأن يسكنه فراديس جنانه وأن يرزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان".

﴿نـــــعـــــي﴾ "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي...

Publiée par ‎حركة النهضة التونسية‎ sur Samedi 26 décembre 2020

ومن جهته، أبّن التيار الديمقراطي الفقيد، مذكرًا بـ"حياته الحافلة بالعطاء والنضال من أجل الحرية والكرامة و العدالة الني دفع في سبيلها سنوات من شبابه في غياهب سجون الإستبداد وكان أسعد الناس باندلاع الثورة التي آمن بها حدّ النخاع وكان مدافعًا صلبًا عن مبادئها في مختلف المنابر".

وأضاف في برقية تعزية : "بهذه المناسبة الأليمة نتقدّم بأحرّ التعازي لعائلة الفقيد رفيقة دربه المناضلة عزة بوغانمي وابنه سليم نقاش ولكافة أسرته الكبيرة و رفاق نضاله، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمنا جميعا الصبر والسلوان".

نـــــعـــــي ينعى التيار الديمقراطي ببالغ الحزن والاسى المناضل الوطني الكبير جيلبار نقاش الذي وافاه الأجل هذا المساء...

Publiée par ‎Courant Démocrate - Attayar التيار الديمقراطي‎ sur Samedi 26 décembre 2020

بدورها، نشرت حركة الشعب بطاقة نعي جاء فيها: "بكثير من الحزن والأسى تنعى حركة الشعب المناضل الحقوقي الوطني الذي قارع الاستبداد والقهر زمن بورقيبة وبن علي جيلبار النقاش. وإذ تتوجه حركة الشعب بأصدق عبارات المواساة لأسرة الفقيد ورفاقه، فإنها تنوه بمواقف الفقيد المبدئية في معاداة الصهيونية والانتصار اللامشروط لحق الشعب العربي الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الصهيوني".

---نعي---- بكثير من الحزن و الاسى تنعى حركة الشعب المناضل الحقوقي الوطني الذي قارع الاستبداد و القهر زمن بورقيبة و بن...

Publiée par ‎Mouvement Echaâb - حركة الشعب‎ sur Samedi 26 décembre 2020

كمـا نشر حزب العمال، على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك"، بطاقة نعي للمناضل جيلبار نقاش، مذكرًا بمسيرته الحافلة بالنضالات، وموجهًا تعازيه لزوجة الفقيد وابنه.

ومن جانبه، نشر الحزب الجمهوري، برقية نعي، قال فيها: "ببالغ اللوعة والأسى، تلقينا نبأ وفاة المناضل التقدمي جلبار نقاش الذي قضى أغلب سنين شبابه في سجون النظام البورقيبي من أجل أفكاره و نضاله دفاعًا عن الحرية والعدالة الاجتماعية"، متقدمًا إلى عائلة الفقيد وأصدقائه ورفاق دربه بأحر عبارات التعازي. 

⚫ #نعي المناضل التقدمي #جلبار_نقاش في ذمة الله. تلقينا في الحزب الجمهوري ببالغ اللوعة و الأسى نبأ وفاة المناضل...

Publiée par ‎Al Joumhouri - الحزب الجمهوري‎ sur Samedi 26 décembre 2020

أما بالنسبة للمنظمات، فقد بادرت عمادة المهندسين التونسيين إلى نعي المناضل التونسي جلبار نقاش، متقدمة إلى عائلة الفقيد وكافة الشعب التونسي بأحر عبارات التعازي والمواساة.

نعي ينعى مجلس #عمادة_المهندسين_التونسيين المناضل التونسي #جلبار_نقاش الذي وافته المنية اليوم السبت 26 ديسمبر 2020 عن عمر...

Publiée par ‎Ordre des Ingenieurs Tunisiens عمـــادة المـهندسين الـتونسيين‎ sur Samedi 26 décembre 2020

بدوره، نشر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية برقية نعي جاء فيها: "غادرنا المناضل اليساري و التقدمي، السجين السياسي السابق و الروائي والمفكر جيلبير النقاش بعد صراع مع المرض. كان الفقيد معارضًا شرسًا للدكتاتورية مؤمنًا بالحق في الاختلاف والسيادة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية. ساهم بعد الثورة في تأسيس جمعية دستورنا وميثاق 20 مارس وعرف بمساندته اللامشروطة لكل تحركات عائلات شهداء الثورة وجرحاها حماية لكرامتهم وانتصارًا لقيم العدل والحرية"، متقدمًا بأحر التعازي لعائلة الفقيد وأصدقائه.

نعي غادرنا اليوم المناضل اليساري و التقدمي، السجين السياسي السابق و الروائي والمفكر جيلبير النقاش بعد صراع مع المرض. كان...

Publiée par Forum Tunisien pour les Droits Economiques et Sociaux sur Samedi 26 décembre 2020

يشار إلى أن الساحة التونسية قد فقدت، السبت 26 ديسمبر/كانون الأول 2020، المناضل والكاتب والناشط السياسي التونسي جيلبار نقاش، الذي ترجّل عن عمر يناهز 81 عامًا، تاركًا خلفه مسيرة تزخر بالنضالات والمؤلفات التي تمثل جزءًا هامًا من التركة الفكرية لتونس.

وولد نقاش سنة 1939 في العاصمة التونسية، في أوج الحقبة الاستعمارية، وفي بداية نضج الحركة الوطنية. ودرس في المعهد الوطني الفلاحي في باريس ثم عاد إلى تونس لتنطلق مباشرة مسيرته السياسية والأدبية معًا.

عند عودته لبلاده، عمل كمهندس فلاحي في وزارة الفلاحة بين 1962 وأكتوبر/تشرين الأول 1967. عمل أيضًا في مكتب دراسات فلاحية ضمن منظمة الأغذية والزراعة (FAO)، كما عمل مديرًا لدار نشر.

في 16 سبتمبر/أيلول 1968،  بـ14 سنة سجنًا لنشاطاته السياسية مع تجمع الدراسات والعمل الاشتراكي في تونس "برسبكتيف" (حركة آفاق)، وهي حركة يسارية ظهرت في ستينات القرن العشرين في تونس، وتعرض لشتى أنواع التعذيب، قبل أن يطلق سراحه بعد عشرة سنوات في 3 أوت/أغسطس 1979، وبقي تحت الإقامة الجبرية وخضع للمراقبة الإدارية.

أول مؤلفاته "كريستال"، كان في الحقيقة قد كتبها في السجن على أغلفة علب سيجارة لعلامة "كريستال" التونسية. وفي تقديم روايته قال نقاش: ""حوّلتني الكتابة من سجين إلى إنسان".

كان جيلبار نقاش منفيًا في فرنسا، وعاد إلى تونس بعد الثورة التونسية في 2011. استمع له كشاهد في أول جلسة استماع علنية نظمتها هيئة الحقيقة والكرامة في 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وروى فيها ما تعرض له من تعذيب ومضايقات في عهديْ الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

جيلبار نقاش.. عندما يترجّل أحد رموز النضال في تونس

جيلبار نقّاش يقدّم "كريستال" في حلتها العربية: أقف وحيدًا على أرض الحرية