هشام السنوسي (الهايكا): الانتخابات لم تكن نزيهة

هشام السنوسي (الهايكا): الانتخابات لم تكن نزيهة

قال إن نزاهة الانتخابات لا تهم فقط الفترة الانتخابية

الترا تونس - فريق التحرير

 

عبّر عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا) هشام السنوسي عن استغراب الهيئة من القرار الذي اتخذته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فيما يتعلّق بقائمة حزب الرحمة ببن عروس، والتي يترأسها صاحب إذاعة القرآن الكريم سعيد الجزيري، حيث أسقطتها ولم تسقط بقية قائمات الحزب رغم أن تغطية الإذاعة شملتهم أيضًا.

هشام السنوسي: أشخاص لهم قنوات إذاعية وتلفزية يقومون بتلميع صورتهم واستثمار المجتمع المدني في القيام بالحملات الانتخابية لصالحهم

وأضاف السنوسي، خلال ندوة صحفية عقدتها هيئة الاتصال السمعي والبصري، الخميس 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، لتقديم تقرير رصد التغطية الإعلامية للحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية والرئاسية، أن الأمر نفسه يسري على قناة نسمة وقناة الزيتونة، مبرزًا أن الهايكا أرسلت تقريرها لهيئة الانتخابات وكانت تنتظر اتخاذ قرارات مماثلة لما تقرّر بخصوص قائمة سعيد الجزيري، وقائلًا "ربما آليات اتخاذهم القرار تختلف عن آلياتنا".

وأكد عضو الهايكا أن الانتخابات لم تكن نزيهة مبينًا أن نزاهة الانتخابات لا تهمّ فقط الفترة الانتخابية بل تتم تهيئة الرأي العام خلال الخمس سنوات التي تفصل بين كلّ استحقاق انتخابي.

وأشار إلى أن بعض الأشخاص لهم قنوات إذاعية وتلفزية يقومون بتلميع صورتهم واستثمار المجتمع المدني في القيام بالحملات الانتخابية لصالحهم على غرار "خليل تونس" و"عيش تونس" معتبرًا أن هذا الأمر يقلّل من شفافية هذه الانتخابات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نقابة الصحفيين تدعو قيس سعيّد للاعتذار عما أقدم عليه "أنصاره"

نقابة الصحفيين ترصد الاعتداءات المسجلة ضد الصحفيين خلال العملية الانتخابية