هربا من شط مريم: إيواء رجل أعمال وزوجته في الحجر الإجباري في المهدية

هربا من شط مريم: إيواء رجل أعمال وزوجته في الحجر الإجباري في المهدية

تم نقل الزوجين من نابل إلى المهدية بعد تفعيل بطاقة التفتيش ضدهما (صورة توضيحية/فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

 

علم "ألترا تونس" من مصادر خاصة أنه تم نقل رجل الأعمال وزوجته، اللذين هربا من الحجر الصحي الإجباري بشط مريم، الأربعاء 1 أفريل/نيسان 2020، إلى مركز آخر للحجر الإجباري بالمهدية، وذلك برفقة أفراد من عائلتهما والعاملين لديهما بعد الاحتكاك معهما طيلة الفترة الماضية خلال فترة إقامتهما في النزل الخاص بهما.

 أثارت قضية هروب رجل الأعمال وزوجته من مقر الحجر الصحي الاجباري بشط مريم الرأي العام في تونس 

وأكدت إيمان حميدة الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية سوسة 2، في هذا الإطار، تنفيذ بطاقة تفتيش في حق الزوجين وذلك من طرف قوات الأمن في نابل وبالتنسيق بين المحكمة الابتدائية بقرمبالية والمحكمة الابتدائية سوسة 2 مع نقلهما من نابل إلى المهدية تحت مرافقة أمنية.

وقد أثارت قضية هروب رجل الأعمال وزوجته من مقر الحجر الصحي الاجباري بشط مريم، بتاريخ 22 مارس/آذار الماضي، الرأي العام في تونس بعد تراشق بالتهم بين نواب في مجلس الشعب حول تدخل أحدهم في تهريبه بالتواطؤ مع السلط الجهوية والأمنية بسوسة مما دفع جمعية القضاة إلى إصدار بيان للمطالب بإنفاذ القانون وتحديد المسؤوليات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

خاص: أكثر من 45 تونسيًا عالقًا في تبسة بالجزائر (صور+فيديو)

خاص: هل يتجه إلياس الفخفاخ لسحب مشروع قانون التفويض؟