نقابة التعليم الثانوي: البروتوكول الصحي حبر على ورق والوزارة لم تفِ بتعهداتها

نقابة التعليم الثانوي: البروتوكول الصحي حبر على ورق والوزارة لم تفِ بتعهداتها

وزارة التربية لم تف بتعهّداتها بخصوص التحضيرات المتعلقة بالعودة المدرسيّة وفق الشخاري (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر عضو النقابة العامة للتعليم الثانوي رؤوف الشخاري، الإثنين 28 سبتمبر/أيلول 2020، أنّ البروتوكول الصحي ليس سوى حبر على ورق وأن وزارة التربية لم تف بتعهّداتها بخصوص التحضيرات المتعلقة بالعودة المدرسيّة.

وأضاف، في تصريح للإذاعة الوطنية، أن عدم إيفاء الوزارة بالتزاماتها وعدم توفيرها للتعقيم والجال والصابون والماء في عدد من المؤسسات التربويّة، تسبب في إصابة مدرسين وتلاميذ بفيروس كورونا، متوقعًا أن الوضع سيزداد سواءًا.

رؤوف الشخاري (عضو النقابة العامة للتعليم الثانوي): عدم إيفاء وزارة التربية بالتزاماتها وعدم توفيرها للتعقيم والجال والصابون والماء في عدد من المؤسسات التربويّة تسبب في إصابة مدرسين وتلاميذ بفيروس كورونا

وجدد المسؤول النقابي المطالبة بضرورة تطبيق البروتوكول الصحّي، مستدركًا القول إنه لا يمكن الحديث عن غلق المؤسسات التربوية وأن اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا واللجان الجهوية هي التي تقرر غلق المؤسسات وتعقيمها والقيام بكل ما يلزم".

وأضاف "نطلب من الأولياء الحرص على حمل أبنائهم الكمامة وعلى احترام التباعد الجسدي".

وأشار، في سياق متصل، إلى أنه من المرتقب أن تعقد النقابة مساء اليوم جلسة مع قسم الوظيفة العمومية وكلّ النقابات التربوية، ومع وزارة التربية لـ"تقييم الوضع بعد العودة المدرسيّة والبحث عن حلول عملية وجديّة في سبيل سلامة زملائنا وزميلاتنا"، مفيدًا بأنه سيتمّ طرح خطة عملية لتلافي النقائص المسجلة على مستوى البروتوكول الصحي الذي أعدته الوزارة للعودة المدرسية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزيرة التعليم العالي: الوزارة متهيئة للحالات المحتملة بخصوص الإصابات بكورونا

هل تتحمّل المدرسة التونسية مسؤولية الإخفاقات الاجتماعية؟