نقابة أطباء القطاع الخاص: التعامل مع النقص في طب الاختصاص

نقابة أطباء القطاع الخاص: التعامل مع النقص في طب الاختصاص "يفتقد للحكمة"

ذكرت أنها تقدمت عديد المرات للسلطات المختصة باقتراحاتها في خصوص التكامل بين القطاعين (صورة أرشيفية/ ياسين القايدي/ الأناضول)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

عبّرت النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص عن استهجانها للطرق التي وصفتها بـ"المفتقدة للحكمة" في تعامل السلطة مع النقص الفادح في طب الاختصاص في بعض المناطق الداخلية، مبرزة أنه تم يوم الخميس 8 أوت/ آب 2019، تسخير طبيبات مختصات في أمراض النساء والتوليد يعملن بالقطاع الخاص لتأمين حصص استمرار أيام 8 و9 و10 أوت/ آب بالمستشفى الجهوي بقفصة استنادًا على قانون الطوارئ.

استياء النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص تسخير طبيبات مختصات في أمراض النساء والتوليد يعملن بالقطاع الخاص لتأمين حصص استمرار بالمستشفى الجهوي بقفصة استنادًا على قانون الطوارئ

وحذرت نقابة أطباء القطاع الخاص، في بيان لها، الجمعة 9 أوت/ آب 2019، من تداعيات "مثل هذه التصرفات على مردود الأطباء وما يمكن أن ينجر عن ذلك من تأثير على جودة الخدمات الصحية يمس من حقوق المريض"، مبدية استهجانها "استخفاف نواب الشعب المنتهية عهدتهم بالمواطنين وبصحتهم وهم الذين اختتموا مدتهم بالفشل عندما تغيّب أغلبهم عن الجلسة العامة للتصويت على مشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية".

ودعت، في ذات البيان، جميع المعنيين إلى إرساء الآلية الواضحة والسلسة وسهلة التطبيق المقترحة من قبلها في مثل هذه الحالات بالتنسيق مع عمادة الأطباء والإدارات الجهوية للصحة وذلك على أساس التكامل ولا سدًا للشغور، مؤكدة حق كل المواطنين في خدمات صحية ذات جودة عالية في ذات الوقت.

وذكرت أنها تقدمت عديد المرات للسلطات المختصة باقتراحاتها في خصوص التكامل بين القطاعين وخاصة بالجهات التي تشكو من "التصحر الطبي"، مشيدة بالعديد من التجارب الناجحة المجسدة لهذا التكامل بعدة مستشفيات تونسية دون اللجوء إلى طرق "فوقية". وسجلت بارتياح تجاوب مختلف السلط مع ممثلي الأطباء لإيجاد حل للإشكال الحاصل في قفصة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تواصل حملة تثمين جلود أضاحي العيد للعام الثاني على التوالي

وزارة التربية تحدد روزنامة السنة الدراسية 2019-2020