نصاف بن علية: السلالة الهندية هي المهيمنة حاليًا.. والمنظومة الصحية منهارة

نصاف بن علية: السلالة الهندية هي المهيمنة حاليًا.. والمنظومة الصحية منهارة

نصاف بن علية: المشكل أننا نرفع الإجراءات الصحية قبل أن نصل إلى منحى إصابات منخفض (صورة أرشيفية/ وسيم الجديدي/ Getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة والمديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، الخميس 8 جويلية/ يوليو 2021، أن السلالة المهيمنة حاليًا هي السلالة الهندية، وهذا ما يؤكده تسارع عدد الحالات والوفيات، وقالت: "الوضع الوبائي كارثي والمنظومة الصحية منهارة".

نصاف بن علية: المركب يغرق بنا وعدد حالات الوفاة مهول، وإذا واصلنا في الاستهتار بالإجراءات الصحية، لن نكون قادرين على التكفل بالمرضى

وتابعت بن علية لدى حضورها بإذاعة "موزاييك أف أم" أن من خصائص السلالة الهندية أو "دلتا"، قدرتها على الانتشار أكبر بـ70 بالمئة من السلالات الأخرى، مضيفة: "المركب يغرق بنا، وعليه، يجب أن نتحمل المسؤولية كلنا، فعدد حالات الوفاة مهول، وإذا واصلنا في الاستهتار بالإجراءات الصحية، لن نكون قادرين على التكفل بالمرضى" وفق وصفها.

وأشارت بن علية إلى أن عدد الوفيات مرتبط بقدرة المنظومة الصحية على التكفل بالحالات المصابة، وفي حال لم تقدر المؤسسات الصحية على ذلك، سيرتفع عدد الوفيات آليًا، وقالت: "طاقتنا في الاستيعاب وتوفير الأكسجين لا تتماشى مع العدد الكبير من المصابين، والمشكل يكمن في عدم تطبيق الإجراءات أولًا، وأننا لا نرفع الإجراءات في الوقت المناسب ثانيًا، إذ نرفع الإجراءات قبل الوقت، وقبل أن نصل إلى منحى إصابات منخفض" حسب تعبيرها.

نصاف بن علية: يمكن الاستغناء عن عيد الأضحى، فالعيد يعوّض، ومن يمكن أن يشتري عن بعد أو من مكان قريب أضحيته لا يتردّد في ذلك

وبيّنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة أن التطور والتحوّر هو  وسيلة عيش الفيروس، وجميع بلدان العالم معنية بالسلالات المتحورة، لكن هناك إجراءات تحد من الانتشار نتحدث عنها منذ 15 شهرًا تكمن في التباعد وتفادي الأماكن المكتظة والمغلقة والتطهير والتعقيم، مشيرة إلى أن المنظومة الصحية حاولت أن تستجيب لهذا الوضع الوبائي "وبلغنا عدد أسرة إنعاش وأكسجين غير مسبوقة، لكن المشكلة في نقص الموارد البشرية" وفقها.

وعلّقت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة على انعقاد المؤتمر الاستثنائي لاتحاد الشغل بسوسة بقولها: "القاعدة هي منع جميع التظاهرات والتجمعات، ويجب تطبيق القانون على الجميع".

وتوجهت بن علية للمواطنين بقولها: "القادر على عدم مغادرة بيته فليفعل، ويمكن الاستغناء عن عيد الأضحى، فالعيد يعوّض، ومن يمكن أن يشتري عن بعد أو من مكان قريب أضحيته لا يتردّد في ذلك، فهذه فترة وتمر وأكيد ستتغلب البشرية على هذا الوضع لكن يجب أن يكون ذلك بأقل الأضرار" وفق تعبيرها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عضو باللجنة العلمية: طالبنا الحكومة بحجر صحي شامل يضم فترة عيد الأضحى

حصيلة قياسية: 9823 إصابة جديدة و134 وفاة بفيروس كورونا في تونس