موسي تدعو المشيشي لتغيير وزيريْ الداخلية والعدل في الحكومة المقترحة

موسي تدعو المشيشي لتغيير وزيريْ الداخلية والعدل في الحكومة المقترحة

رئيسة الحزب الدستوري الحر (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، الخميس 27 أوت/أغسطس 2020، إن المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي "خيّب الآمال" بتركيبة حكومته، مشيرة إلى أن حزبها لديه "فيتو" على وزير الداخلية المقترح توفيق شرف الدين ووزير العدل المقترح محمد بوستة.

عبير موسي: هشام المشيشي فقد السيطرة على حكومته

وذكرت، في ندوة صحفية لها، أن وزير الداخلية المقترح لديه قريب متورط في قضايا إرهابية، فيما تحدثت أن وزير العدل وهو رئيس محكمة الاستئناف ببنزرت كان أصدر حكمًا بإيقاف التنفيذ في قضية رفعها حزبها ضد هيئة الحقيقة والكرامة.

كما دعت المشيشي لإعادة النظر في تسميات وزراء الخارجية والدفاع وتكنولوجيا الاتصال والمكلف بالعلاقة مع البرلمان، مؤكدة أنه من حق المكلف بتشكيل الحكومة القيام بتغييرات قبل انعقاد جلسة البرلمان للتصويت على الثقة.

واعتبرت، في سياق متصل، أن توزير القضاة يعدّ من باب تسييس القضاء، مشيرة إلى تضمن الحكومة 3 وزراء هم رؤساء محاكم، وهم وزير العدل المقترح محمد بوستة، ووزيرة أملاك الدولة المقترحة ليلى الجفال ووزيرة العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني المقترحة ثريا الجري.

وقالت موسي إن تركيبة الحكومة تتضمن "بصمة رئيس الجمهورية" متحدثة عن انحراف في قائمة الوزراء في الساعات الأخيرة، ومعتبرة أن المشيشي فقد السيطرة على حكومته.

وأكدت أن الموقف النهائي للحزب من الحكومة سيتبلور حسب تفاعل المكلف بتشكيل الحكومة مع الملاحظات والشروط المقدّمة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

جدل قانوني يتصاعد: هل من حق الفخفاخ إقالة الطبيب؟

المشيشي يتخلى عن وزير الثقافة المقترح وليد الزيدي.. ما القصة؟