من هي سعاد عبد الرحيم

من هي سعاد عبد الرحيم "شيخة" مدينة تونس الجديدة؟

353 مشاهدة
فازت سعاد عبد الرحيم برئاسة بلدية مدينة تونس بـ26 صوتًا (ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس – فريق التحرير

 

فازت مرشحة حركة النهضة سعاد عبد الرحيم بمنصب "شيخة" مدينة تونس لتكون بذلك أول امرأة تترأس بلدية العاصمة التونسية، وهو منصب كان حكرًا على الرجال منذ تأسيس النظام البلدي، منذ سنة 1858 أي منذ 160 سنة.

اقرأ/ي أيضًا: انتخاب سعاد عبد الرحيم في منصب شيخ مدينة تونس

وقد أثارت سعاد عبد الرحيم جدلًا كبيرًا بعد إعلان ترشحها لمنصب شيخ المدينة وتمسكها به خاصة إزاء منافسها مرشح حركة نداء تونس كمال إيدير، الذي رجّح الكثيرون فوزه في هذا الاستحقاق. ولكن هذا الجدل لم يكن غريبًا عن عبد الرحيم التي لم يعرفها عموم الشعب إلا بعد الثورة بعد انتخابها في المجلس الوطني التأسيسي في أكتوبر/ تشرين الأول 2011، رغم أنه كان لها باع في المشهد السياسي قبل 14 جانفي/ كانون الثاني 2011 ولم تتسلق المشهد السياسي كما فعل الكثيرون بعد سقوط نظام بن علي.

برزت سعاد عبد الرحيم كطالبة معارضة مستقلة للرئيس الراحل الحبيب بورقيبة في أواخر عهده، وساهمت سنة 1985 في تأسيس الاتحاد العام التونسي للطلبة (التابع لحركة الاتجاه الإسلامي آنذاك)

ولدت سعاد عبد الرحيم، البالغة من العمر 54 عامًا، في العاصمة تونس لأبوين ولدا في نفس المدينة ولكن أصولها تعود إلى مدينة المطوية بولاية قابس، جنوب الجمهورية التونسية. تخرجت من كلية الصيدلة بمدينة المنستير وباتت تدير اليوم شركة لصنع الأدوية. برزت سعاد عبد الرحيم كطالبة معارضة مستقلة للرئيس الراحل الحبيب بورقيبة في أواخر عهده، وساهمت سنة 1985 في تأسيس الاتحاد العام التونسي للطلبة (التابع لحركة الاتجاه الإسلامي آنذاك) وذلك رغم تعنت النظام في ذلك الوقت. وكانت عضوة في مكتبه التنفيذي الأول والثاني.

نضال سعاد الطلابي كلّفها الكثير وجعلها محلّ ملاحقة ومتابعة أمنية طالت حتى أسرتها مما دفعها إلى التوجه نحو العمل الخيري في عهد بن علي. وبعد الثورة، ساهمت في تأسيس رابطة قدماء الاتحاد العام التونسي للطلبة، لتترشح في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي عام 2011 على رأس قائمة حركة النهضة.

اقرأ/ي أيضًا: سعاد عبد الرحيم "شيخة" مدينة تونس؟.. بين الدعم والسخرية على مواقع التواصل

ولئن آثرت الابتعاد عن السياسة بعد الانتهاء من صياغة الدستور وعدم الترشح لانتخابات 2014، عادت سعاد عبد الرحيم إلى الساحة السياسية وأعلنت صراحة انتماءها لحركة النهضة والتحقت بالمكتب السياسي للحركة.

تمسكت عبد الرحيم بحقها في الترشح لترأس بلدية العاصمة ورغم تداول اسم منافسها مرشح نداء تونس والدعوات المعارضة لها إلا أنها أصرت على بلوغ المنصب وكان لها ذلك

وفي ماي/ أيار الفارط ترشحت عبد الرحيم للانتخابات البلدية وترأست قائمة النهضة عن الدائرة البلدية لتونس العاصمة لتفوز قائمتها بالمرتبة الأولى بالاقتراع وتحصلها على 21 مقعدًا من أصل 60 مقعدًا. وتمسكت بحقها في الترشح لترأس بلدية العاصمة إلى أن نجحت في ذلك بعد تحصلها الثلاثاء 3 جويلية/ تموز 2018 على 26 صوتًا مقابل 22 صوتًا لمنافسها كمال إيدير.

 

اقرأ/ي أيضًا:

شيخ مدينة تونس.. تنافس حاد وحظوة تاريخية

جمعية "بوصلة" تدعو النائب كمال الحمزاوي لتقديم استقالته من مجلس نواب الشعب