من تونس.. لافروف يجدد الدعوة لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية والجهيناوي يرد

من تونس.. لافروف يجدد الدعوة لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية والجهيناوي يرد

انعقدت ندوة صحفية مشتركة بين وزيري الخارجية التونسي والروسي صباح السبت 26 جانفي 2019

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أدى وزير الخارجية الروسي سرغاي لافروف زيارة إلى تونس يومي 25 و26 جانفي/ كانون الثاني 2019 بدعوة من نظيره التونسي خميس الجهيناوي. وقال وزير الشؤون الخارجية التونسي، خلال ندوة صحفية مشتركة انعقدت صباح السبت 26 جانفي/ كانون الثاني الجاري، إن هذه الزيارة تأتي في إطار دعم العلاقات الثنائية التونسية الروسية، مفيدًا أنه قدّم للوزير الروسي بسطة بخصوص الخطوات الهامة التي حققتها تونس في مسار الانتقال الديمقراطي والتحديات التي تعرفها البلاد خصوصًا فيما يهم الجانبين الاقتصادي والأمني.

وقال المسؤول الروسي، في ذات الندوة الصحفية، إنه متأكد من أن التونسيين يهتمون بعودة آمنة للاجئين السوريين المقيمين في تونس إلى بلدهم، داعيًا تونس للعمل على عودة سوريا للجامعة العربية خصوصًا أن القمة العربية ستنعقد قريبًا في تونس. فيما رد الجهيناوي أن قرار عودة سوريا هو قرار يتخذه كل العرب ولا يعود إقراره لتونس.

وزير الخارجية الروسي: نرجو أن تعمل تونس على عودة سوريا للجامعة العربية خصوصًا أن القمة العربية ستنعقد قريبًا في تونس

وأشار الجهيناوي إلى أنه تمّ النظر في مختلف الملفات الثنائية وأنه أكد على "ما يشكوه الميزان التجاري مع روسيا من خلل كبير رغم أهمية التبادل التجاري بين البلدين". وأوضح الجهيناوي أن تونس تستورد من روسيا ما قيمته مليار و400 مليون دينار في حين تصدّر ما قيمته 61 مليون فقط، مبينًا أن وزير الخارجية الروسي أعلمه أن بلاده ستقوم بكلّ ما في وسعها من أجل تمكين نفاذ المنتوجات التونسية للسوق الروسية.

وأفاد أنه تمّ الاتفاق على دعوة اللجنة المشتركة للاجتماع خلال النصف الأول من هذه السنة وقبل شهر جوان/ حزيران المقبل، مضيفًا أن اجتماع هذه اللجنة سيكون مناسبة للنظر في مختلف الملفات ومن بينها التبادل التجاري والاستثمار الروسي في تونس.

ولفت خميس الجهيناوي إلى أنه أكد أن هناك إمكانيات هامة للشركات الروسية للاستثمار في تونس خاصة في مجال البنية التحتية للمشاركة في المشاريع المدرجة في مخطط التنمية التونسي. كما تمّ التطرق إلى مجال التعليم وكيفية تعزيز التعاون في هذا المجال علمًا وأن هناك 3000 طالب تونسي في الجامعات الروسية، فضلًا عن مزيد التعاون في المجال الثقافي والسياحي، وفق ذات المتحدث.

وذكر الجهيناوي أنه تمّ التطرق كذلك إلى استعداد تونس للالتحاق بمجلس الأمن فهي مترشحة للانتخاب كعضو غير قار في المجلس في شهر جوان/ حزيران القادم، موضحًا أن هناك مجالات هامة للتشاور مع روسيا، ومؤكدًا أن تونس ستكون صوت إفريقيا والعالم العربي في مجلس الأمن.

الجهيناوي: تونس تستورد من روسيا ما قيمته مليار و400 مليون دينار في حين تصدّر ما قيمته 61 مليون فقط ونعمل على تعديل هذا الخلل في المبادلات التجارية

من جهته، أكد وزير الخارجية الروسي سرغاي لافروف أن الاجتماع تناول العلاقات الثنائية وملف التجارة، مبرزًا أنه أشار إلى نمو التجارة بين تونس وروسيا رغم أن التونسيين يشتكون من عدم تكافؤ في الميزان التجاري. وأكد أن روسيا ستعمل في هذا الاتجاه وذلك سيكون من خلال اللجنة المشتركة.

وأضاف لافروف أنه تمّ التطرّق إلى الشأن الليبي والاتفاق على تعزيز التعاون لمقاومة الإرهاب سواء كان ذلك على المستوى الثنائي بين البلدين أو على مستوى الأمم المتحدة، مثمنًا الموقف التونسي فيما يخصّ محادثات أستانا المتعلقة بالوضع السوري.

وتأتي زيارة لافروف إلى تونس في ختام جولة مغاربية قادته إلى الجزائر والمغرب أيضًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الجهيناوي يوضح حول حقيقة دعوة الأسد للقمة العربية تونس 2019

تونس في طريقها لكسب العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن فترة 2020-2021