من بينها فتح المواضئ: إجراءات جديدة تهم المعالم الدينية

من بينها فتح المواضئ: إجراءات جديدة تهم المعالم الدينية

تقرّر فتح المواضئ استثنائيًا في حالات الضرورة القصوى (ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أشرف وزير الشؤون الدينية، أحمد عظوم، الجمعة 7 جويلية/ يوليو 2020، على جلسة عمل للنظر في إمكانية تحيين دليل شروط حفظ الصحة للتوقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالمعالم الدينية. وتقرّر، إثر الاجتماع، استئناف النشاط التوعوي في المساجد بإلقاء الدروس والإملاءات القرآنية لمدة أقصاها 20 دقيقة، مع وجوب الالتزام بالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات والحرص على استغلال الفضاءات المفتوحة (الصحن) في المساجد كلّما كان ذلك متاحًا، على أن يقع استعمال المصحف الشخصي بالنسبة لكل مشارك.

وزارة الشؤون الدينية: لا يمكن إعادة استعمال الحنفيّة الواحدة إلا بعد مُضيّ ثلاث ساعات من الاستخدام السّاب

كما تقرّر السماح باستغلال المراوح الكهربائية في المساجد، إلى جانب المكيّفات المأذون بفتحها بموجب البلاغ الصادر يوم الاثنين الاثنين 29 جوان/ يونيو 2020 ووفق الشروط المحدّدة به، على أن يتم فتح المواضئ استثنائيًا في حالات الضرورة القصوى وفق الضوابط التالية:

  • التطهير الكامل قبل استعمال الميضأة وبعده والمحافظة على نظافتها
  • ضرورة توفّر مواد التنظيف بالميضأة على غرار الصّابون الأخضر والسّائل
  • لا يمكن إعادة استعمال الحنفيّة الواحدة إلا بعد مُضيّ ثلاث ساعات من الاستخدام السّابق
  • ضرورة تهوئة فضاء الميضأة
  • منع استعمال المناشف والاقتصار على المناديل الورقيّة
  • تنظيف المقابض والحنفيّات وأحواض الوضوء وتوابعها بمحلول "الجفال".

كما ذكرت الوزارة بحتمية التقيد فيما زاد على ذلك بدليل شروط حفظ الصحة للتوقي من الإصابة بفيروس كورونا، اعتبارًا إلى أن مقتضياته لا تزال سارية المفعول لارتباطها الوثيق بأسباب إعداده.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قضية ضد وزير التربية ومسؤولين اثنين بالوزارة.. وهذه التفاصيل

3 إصابات جديدة بفيروس كورونا