منها محفوظ والشابي والخلفاوي وعمروسية.. وجوه بارزة سقطت في امتحان التشريعية

منها محفوظ والشابي والخلفاوي وعمروسية.. وجوه بارزة سقطت في امتحان التشريعية

أسماء بارزة وقيادات أحزاب تفشل في الحصول على مقعد في البرلمان

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

كشفت نتائج الانتخابات التشريعية 2019 سقوطًا مدويًا لعديد الأحزاب والائتلافات وفشل قيادات صفّ أول ونواب متخلّين، كانوا يتصدّرون المشهد السياسي طيلة السنوات الخمس الفارطة، في بلوغ قصر باردو.

ففي حزب "تحيا تونس"، فشل القيادي كريم الهلالي في الحصول على مقعد في دائرة أريانة، كما فشل العضو السابق في اتحاد الأعراف خليل الغرياني بدوره في تحصيل مقعد في دائرة منوبة، فيما مثلّ مفاجأة بعدم حصول حزب رئيس الحكومة على هذين المقعدين في تونس الكبرى.

من أبرز الأسماء التي فشلت في الوصول إلى البرلمان عن "تحيا تونس" كريم الهلالي وخليل الغرياني والعميد السابق للمحامين محمد الفاضل محفوظ عن مشروع تونس

بدوره فشل العميد السابق للمحامين والوزير السابق لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان محمد الفاضل محفوظ في الفوز في دائرة صفاقس 2 عن حزبه مشروع تونس.

حزب آفاق تونس بدوره فشلت قيادات منه في الفوز بمقعد وبالخصوص رئيسة مكتبه السياسي ريم محجوب في دائرة أريانة، والناطق الرسمي باسم الحزب وليد صفر في دائرة تونس 2.

كما انهار حزب نداء تونس في نتائج التشريعيات بفقدان عديد وجوهه البارزة لمقاعدهم على غرار أنس الحطاب في دائرة القيروان، ورضا بلحاج في نابل 1، وفاطمة المسدي في صفاقس 2، وخالد شوكات في سيدي بوزيد.

الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي فشل كذلك في تصعيد عديد الوجوه البارزة أهمها بسمة الخلفاوي في دائرة تونس 1، وأمين عام حزب المسار فوزي الشرفي في تونس 2، وأمين عام الحزب الجمهوري عصام الشابي في أريانة، والنائب السابق النقابي عدنان الحاجي في قفصة.

نفس الأمر ينطبق على ائتلاف الجبهة الشعبية الذي فشل في الفوز بأي مقعد وبالخصوص هزيمة النائب المتخلي الجيلاني الهمامي في تونس 1، وعمار عمروسية في قفصة، وأمين عام حزب البعث عثمان بلحاج عمر في بن عروس، ومباركة عواينية البراهمي في أريانة.

فشل عدة نواب سابقين في الحفاظ على مقاعدهم من بينهم أنس الحطاب وفاطمة المسدي وعمار عمروسية ومباركة عواينية

وتنطبق ذات الهزيمة على حزب الجبهة الشعبية، الشق الآخر، بفقدان أمين عام حزب الوطد زياد الأخضر مقعده عن بن عروس، وكذلك فقدان رئيس كتلة الجبهة في البرلمان أحمد الصديق لمقعده عن تونس 1.

حركة النهضة رغم تصدرها للنتائج لم تصعد للبرلمان أسماء تُعتبر بارزة داخل الحركة أهمها كاتب الدولة للاقتصاد الرقمي الحبيب الدبابي صاحب المرتبة الثانية في قائمة فرنسا 1، والنائب البشير اللزام صاحب المرتبة الثالثة في قائمة بنزرت.

حزب التيار الديمقراطي كذلك رغم تحقيقه لنتيجة إيجابية لم ينجح في تصعيد نائب أمينه العام السابق محمد الحامدي في دائرة مدنين.

شخصيات بارزة ترأست قائمات حزبية ومستقلة فشلت بدورها في الصعود للبرلمان على غرار رئيس حزب التكتل خليل الزاوية في دائرة تونس 1، والرئيسة الشرفية لجمعية القضاة كلثوم كنو عن قائمة "مواطنون ونشارك" ووزيرة الصحة السابقة سميرة فريعة عن قائمة مستقلة أيضًا في نفس الدائرة، وذلك إضافة لرئيس حزب "الوطن الجديد" سليم الرياحي في دائرة فرنسا 1.

 

اقرأ/ي أيضًا:

من بينهم الغنوشي وموسي ومخلوف والحداد.. هؤلاء أبرز النواب الجدد في باردو

تكوين الحكومة بعد الانتخابات.. هذه هي المراحل والفرضيات